المشهد اليمني الأول| متابعات

نشرت صحيفة التايمز البريطانية بقلم النائب عن مقعد لندن في مجلس العموم توم بريك تقريراً اتهم بلاده بارتكاب جرائم حرب في اليمن من خلال الدعم المتواصل للسعودية في عدوانها على اليمن.
يجب أن يكون هناك تحقيق في جرائم الحرب في اليمن, هكذا عنونت صحيفة التايمز البريطانية تقريرها حول جرائم الحرب المرتكبة من قبل السعودية وحلفائها في عدوانهم على اليمن.
التقرير بقلم الصحفي البريطاني المعروف والنائب في مجلس العموم توم بريك والذي اتهم الحكومة البريطانية بالوقوف وراء حليفتها الرياض في ارتكاب جرائم ضد القانون الدولي والإنساني, من خلال بيع لندن المستمر للأسلحة الفتاكة والدعم اللوجيستي والاستخباراتي اللانهائي.
واتهم النائب توم بريك أيضًا بريطانيا والولايات المتحدة بتفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد من خلال منع المساعدات الإنسانية من الوصول بسبب الحصار البري والجوي والبحري المفروض على البلد واصفًا إياه بالكارثي.
وأبدى النائب البريطاني في تقريره استغرابه من سياسة ازدواجية المملكة المتحدة تجاه اليمن, متسائلًا “كيف يمكن للندن إرسال الأموال والمساعدات الإنسانية للمحتاجين في ظل بيعها المستمر للأسلحة المحرمة دوليًا لقوى العدوان على اليمن مطالبًا بفتح تحقيق دولي شفاف وعادل ينظر في الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني حيث قال أنه تم تخطي جميع الخطوط الحمراء في هذا العدوان, من خلال استهداف المدارس والمستشفيات والمرافق الحيوية.
واختتم النائب تقريره بمطالبة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتعليق جميع صفقات الأسلحة إلى السعودية والضغط على الرياض لرفع الحصار المفروض وإيصال المساعدات في أسرع وقت ممكن.

التعليقات

تعليقات