SHARE

المشهد اليمني الأول| فيديوهات

ألغت وزارة الخارجية الأمريكية من موقعها على الانترنت صفحة تتناول سياسة الولايات المتحدة في استخدام الذخائر العنقودية وقامت بوضعها في الأرشيف، بعد تنصيب ترامب.
وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية في تقرير لها ، أن قيام الخارجية الأمريكية بحذف صفحة تتعلق بالذخائر والأسلحة العنقودية من موقعها يؤسس لشكل السياسة الأمريكية في عهد ترامب.
مديرة مراقبة تدفق الأسلحة بمنظمة “هيومن رايتس ووتش” ماري وارهام صرحت بأن الصفحة قد حذفت بالفعل من الموقع الرئيسي لوزارة الخارجية الأمريكية، وأشارت إلى تدوينه كتبتها في فبراير الماضي كانت تحتوي على رابط وصورة من الصفحة من موقع الوزارة.
من جانبه علق المتحدث باسم الخارجية الأمريكية على إلغاء صفحة القنابل العنقودية من موقع الوزارة قائلاً، إن ذلك تم وفق إجراءات معينة للإحلال والتبديل، وهو ما تم في فترة حكم كلينتون وبوش وأوباما، وأن ذلك ليس بالأمر الجديد.
بدورها ردت الإندبندنت على مزاعم واشنطن بالقول إن هناك معلومات بموقع وزارة الخارجية الأمريكية تعود لما قبل عام 2000، أي أقدم من صفحة القنابل العنقودية، متسائلة عن النية الحقيقية وراء تلك الخطوة.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY