المشهد اليمني الأول| خاص

أكدت مصادر خاصة إندلاع إشتباكات بين فصائل أزلام العدوان المنافقين في مديرية مريس التابعة لمحافضة الضالع، صباح السبت 15 إبريل 2017م في مدرسة قرية القحيلة ما أدى إلى قيام القيادي المرتزق فتح سعيد القاضي بقتل المرتزق الإشتراكي القيادي “محمد طاهر الهادي” واصابات اخرى .
المصادر بينت للمشهد اليمني الأول، أن الأسباب تتعلق بعمليات صرف الرواتب وخلافات على إدارة الأموال، وأرقام العسكريين ولا زال المدعو فتح سعيد القاضي ومعه لجنه صرف الرواتب محتجزة ومحاصرة في مدرسة القحيلة الجبارة.
وقالت المصادر أن التوتر واحتقان الخلافات منذ فترة طويلة بسبب الخلافات المتزايدة بينهم إثر عدم صرف المرتبات وتقاسم الأموال ومحاولة حزب الإصلاح السيطرة على الجبهة ومخصصاتها على حساب أزلام العداون من المحافظات الجنوبية.
وأكدت المصادر، قيام بعض عناصر ما يسمى بالمقاومة بمريس الضالع، بإعلان دعوات للتظاهر والإحتجاجات، إحتجاجاً على سقوط أسماء واقتطاعات من الراتب، كما طالبوا بتغيير قيادة معسكر المرتزقة بالصدرين المسمة 83 مدفعية وقائد المنطقة الرابعة ومحافظ الضالع “الجعدي” المعين من قبل الفار هادي.
في المقابل، نُشر بيان مضاد صادر من قيادة معسكر الصدرين 83 مدفعية، يُحذر من تلك الدعوات، ويدعو لإمتصاص غضب بعض الأفراد من قطع مستحقاتهم ومرتباتهم، متوعدةً بالسعي لتحقيق المطالب .
كما هدد البيان بالضرب من حديد لكل من سيحاول المطالبة بحقوقه، بذريعة زعزعة الأمن والإستقرار، وضرب وحدة الصف الداخلي، حد تعبيره.
وتحصل المشهد اليمني الأول على نسخة من البيان، ننشره كما هو:
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان
لكل شبابنا المقاوم المرابط في الجبهات والمواقع .
لكل أولياء دم شهدائنا الميامين.
لكل جرحانا البواسل .
لكل ابطال جيشنا الوطني
لكل جماهير المقاومة الشعبية  وأنصارها في جبهة مريس .
سلام من الله ورحمته وبركاته وبعد .
تجدد لكم قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة مريس عهدها والتزامها أنها ستعمل كل مابوسعها لكل مايدعم صمودكم ويشد من أزركم.
وفي هذا المقام نحيطكم علما أننا نبذل الجهود الحثيثه ليلا ونهارا في عدن وفي قيادة المنطقة الرابعه
لكي تستلموا رواتبكم وتنالوا مستحقاتكم في أقرب وقت .
وبحمد الله تم إطلاع اللجنه يوم السبت الماضي لتصرف رواتبكم لشهر ١٢ ونطمن الجميع أن المبلغ بأكمله موجود لدينا فلا داعي للخوف والقلق الذي يثيره بعض المشككين والمحرضين والذين غاضهم هذا الإنجاز العظيم والذي تمثل بتوظيف أكثر من ٢٠٠٠ ألفين فرد من أبناء مريس ودمت وجبن في صفوف الجيش الوطني  .
ومثل هذا الإستحقاق العظيم  لم تحصل عليه مريس من قبل مطلقا .
وليعلم الجميع أنه لولا دماء شهدائنا الأبطال وجرحانا الميامين لما نالت مريس هذا الإستحقاق العظيم .
ولذلك وبسبب أن الحرب لم تضع أوزارها بعد، بل مازالت في أوج قوتها،  وبسبب الضائقة المالية التي تمر بها الجبهة بسبب النثريات اليومية للجبهة وشبابها المرابط في الجبهات ، وهنالك شهداء وجرحى يرتقوا شهريا وأسبوعيا، تواجهنا قضيه لاتحتمل التأجيل، وهي قضية الجرحى والعناية بهم واستكمال علاجهم، ولذلك قمنا باقتطاع مبلغ يسير يقدر بخمسة آلاف ريال من رواتبكم لصالح الجرحى وصيانة السلاح .
فقام البعض بتحريض الناس على قيادة الجيش والمقاومة بسبب هذا المبلغ المقتطع من الرواتب لصالح الجرحى وصيانة السلاح محاولا بذلك الإصطياد في الماء العكر .
ولكن شباب المقاومة لديه من الوعي مايفرق به بين الغث والسمين وبين تلك الأصوات النشاز التي تحاول أن تجعل من هذه القضية قميص يوسف لزعزعة الجبهة الداخلية.
ولكن أنى لهم ذلك .
فجرحانا الأبطال يهون في سبيل قضيتهم والإهتمام بهم كل غالي ورخيص .
وقد باشرت لجنة صرف المرتبات  عملها لليوم الخامس على التوالي
وبسبب الإقبال الكثير من الشباب لاستلام رواتبهم فقد قمنا بعمل آليه  تسهل عمل اللجنه لصرف رواتبكم بكل سهولة ويسر .
هذه الآلية تتمثل بالآتي .
1 – سيكون الصرف عبر الكروت الجديده التي تم عملها خصيصا لذلك .
2 – سيتم صرف أربعين بطاقه لكل قطاع يوميا من القطاعات التابعه للمقاومه .
3 – سيكون الصرف في مدرسة القحيلة لجميع من صرفت لهم الكروت من كل القطاعات .
وفي الأخير نحذر كل من يدعو للتجمهر وإقلاق السكينة العامة وزعزعة الجبهة الداخلية للجبهة والعبث بأمن واستقرار المنطقة،  أننا سنضرب بيد من حديد وكل من يمارس مثل هذه الأعمال سيكون تحت طائلة المسائلة والعقاب  .
وقد أعذر من أنذر .
نتمنى لكم مزيدا من التوفيق والنجاح وسنعمل جاهدين بكل ماأوتينا من قوة  لخدمتكم ونيل حقوقكم.
حفظ الله مريس وأهلها من كل مكروه .
النصر لأبطال جيشنا الوطني ومقاومتنا الشعبيه .
والمجد والخلود لشهدائنا الأبطال .
والشفاء لجرحانا البواسل .
قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة مريس .
الجمعه١٤ /٤ /٢٠١٧م

التعليقات

تعليقات