المشهد اليمني الأول| عدن

شهدت مدينة عدن يومي الاحد والاثنين أزمة وقود حادة شملت جميع المديريات بالمحافظة، وتزاحمت عشرات السيارات امام عدد من محطات الوقود في حين اغلقت محاط اخرى ابوابها معلنة عدم توافر المشتقات النفطية.

وقال المواطنون أن سعر الدبة 20 لترمن البنزين بيعت بالسوق السوداء بسعر 12 ألف ريال.

وفي ظل الأزمة الخانقة التي تشهدها عدن في مجال الكهرباء والمشتقات النفطية وجهت مستشفيات عدن نداء ومناشدة عاجلة إلى حكومة الفار هادي في الرياض ومحافظ عدن ومكتب الصحة في عدن والجمعيات والمنظمات الحقوقية نتيجة انعدام توفير مادة الديزل وعدم قدرة مصنع ايسكو للغاز والمصانع الاخرى المجاورة توفير مادة الاكسجين الخاص بالمرضى.

وقالت المستشفيات أن تفاقم المشكلة ستؤدي الى وفاة الحالات الموجودة في العناية المركزة، وطالبت الجهات المعنية بذلك بسرعة اتخاذ الإجراءات الأزمة.

وكانت مصادر طبية في عدن كشفت عن وفاة ما لا يقل عن 10 حالات بسبب انقطاعات الكهرباء وانعدام الأوكسجين، بينما أعلن مركز الغسيل الكلوي بالمستشفى الجمهوري توقف خدماته للمرضى.

التعليقات

تعليقات