المشهد اليمني الأول| عدن

حذر مدير كهرباء عدن الجديد، المهندس أمجد محمد حمودي، من خروج منظومة الكهرباء في المحافظة عن الخدمة، خلال الـ”24″ ساعة القادمة.

و أكد المهندس حمودي، أن قرارا بتعينيه مدير عام للمؤسسة العامة للكهرباء بالمحافظة، صدر يوم امس، و ذهب اليوم الى المحافظة لدور الاستلام و التسليم بينيه و بين سلفه، لكنه لم يجد المحافظ، عيدروس الزُبيدي، و لا الوكيل عدنان الكاف. مشيرا إلى أنه قيل له انهما في الامارات.

و وصف وضع الكهرباء في محافظة عدن بـ”الكارثي بكل المقاييس”.

و أكد خروج ما يقارب 75 ميجا من الشبكة، بسبب توقف امداد الوقود لمحطات التوليد العاملة بوقود الديزل.

و حذر من توقف بقية المحطات خلال اقل من 24 ساعة. معتبرا أن ذلك سيكون كارثة على عدن في ظل حر شديد.

و أوضح أن مصافي عدن و شركة النفط تخلت عن مسئوليتها في توفير الديزل و المازوت للكهرباء.

و نوه إلى أن أهمال شغب و فوضى، بدأت اليوم الاثنين 30 مايو/آيار 2016، باقتحام مواطنون للمحطة التحويلية بالمنارة في كريتر، و اقتحام البعض محطة كهرباء خور مكسر، و اطلاق رصاص على مبنى المؤسسة بحجيف.

و توقع حدوث أعمال شغب عارم، في حال الاطفاء الكلي للكهرباء بعدن، في ظل ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية ظهرا، و نقص التوليد بنسبة 60 % وعدم توفر اي قطع غيار وزيوت ومحولات وشبكات وغيرها من المتطلبات.

التعليقات

تعليقات