المشهد اليمني الأول| فيديوهات
نظمت قبائل مديرية عنس بمحافظة ذمار عرضاً عسكرياً مهيباً شاركت فيه مختلف الوحدات العسكرية والأمنية وتخرجت دفعات من اللجان الشعبية، أكدوا فيه الجاهزية القتالية لخوض معركة الانتصار.
العرض العسكري الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم والسلام الجمهوري تخلله العديد من الكلمات المعبرة عن مدى جهوزية أبناء قبيلة عنس لرفد جبهات الدفاع المقدس بالعدة والعتاد.
وفي العرض ألقى وكيل محافظ محافظة ذمار لشؤون الدفاع والأمن العميد عبد المحسن الطاووس كلمةً شكر فيها أبناء قبيلة عنس على تقديمها الرجال إلى مختلف الجبهات، مشيدا بمواقفهم البطولية في دحرالمنافقين والمرتزقة، مشددا على رفع الجاهزية القتالية والتسلح بكل ما يلزم لمواجهة هذا العدوان الصلف والمتغرطس، مجددا أهمية مقاطعة الإعلام المضلل والمرجف وضرورة الاهتمام بالتعبئة العامة وتوعية المواطنين بمخاطر مخططات العدوان من خلال أذنابه وأدواته والخلايا النائمة والتي تشن حربا ناعمة لمحاولة شق الصف الداخلي ممن ينتمون إلى الطابور الخامس.
مدير مديرية عنس أحمد المصقري أكد على الدور الكبير الذي يقدمه مشائخ وأعيان ووجهاء مديرية عنس، والدور الكبير المقدم من الجيش واللجان الشعبية والمشائخ والمشرفين والجنود المجهولين، والإنجازات الكبيرة المشاهدة بعين الواقع في كل الجبهات والميادين المختلفة والدور الذي يبذله المشاركون في الحملة لتأهيل المقاتلين ورفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح.
جدير بالذكر أن القبائل اليمنية تستنفر تباعا نحو جبهات القتال وتكتب حضورها في خوض معركة التحرر والاستقلال وتتخرج من أوساطها دفعات وتشكيلات عسكرية مدربة ومؤهلة للذود عن حياض الوطن في مختلف الميادين.

التعليقات

تعليقات