المشهد اليمني الأول| فيديوهات

طالب بيان التظاهرة الجماهيرية الكبرى التي شهدها اليوم شارع المطار بالعاصمة صنعاء، المجلس السياسي الأعلى والسلطات الرسمية إلى تفعيل قانون الطوارئ وإعلان حالة الطوارئ، مؤكدًا أنها باتت ضرورة حتمية لمواجهة العدوان وتحدياته المحدقة من خلال التصدي للطابور الخامس من المنافقين والعملاء وحفظ الأمن الداخلي والتصدي للاختراق والاستقطاب الداخلي، قائلًا أنه “إن لم يكن ما تمر به بلادنا اليوم وهي تواجه أقذر عدوان وحرب كونية هو الحالة التي تستدعي إعلان حالة الطوارئ فمتى سيكون ذلك”.
كما أكد البيان ضرورة التصدي الحازم والعاجل للطابور الخامس دون هوادة أو تأخير، باعتباره واجب ملح لا تهاون فيه أو مساومة، مشددًا في الوقت نفسه على الخطورة البالغة لهذا الطابور في إضعاف تماسك الشعب الداخلي في معركته المقدسة في مواجهة العدوان، وأن الخروج الشعبي الكبير، اليوم، يأتي كخطوة شعبية أوليّة في إطار مواجهة الطابور الخامس من المنافقين وعملاء العدوان.
وأوضح البيان سمات الطابور الخامس وذكر منها: كثرة الصراخ والعويل بقضايا أخرى غير القضايا الرئيسية والمصيرية، بغرض إلهاء الشعب عمّا هو أخطر وأهم بكثير، وعمّا يشكل تهديدًا وجوديًا ومصيريًا على وجودنا ككيان حر، وأضاف أن ذلك الطابور يفعّل مخططاته عبر المنابر الإعلامية والمناسبات والتجمعات الشعبية والمجالس وفي كل المجالات بأساليب مباشرة وغير مباشرة.
لذا جاء البيان ليؤكّد أهمية الوعي بخطورة هذا الطابور وما يريده منّا وكيف يخدم العدو من خلال أسلوبه النفاقي والإرجافي والتهويلي.
وفي ذات السياق أكد البيان قداسة المعركة في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي، وتدشين العام الثالث بمزيد من الصمود والثبات والتضحية والفداء، وبنقلة نوعية في كل الجبهات العسكرية والأمنية والاجتماعية والإعلامية والحقوقية وغيرها التي ستفاجئ العدو بعون الله وتوفيقه، مجددًا ثقة الشعب اليمني بالله وتوكله عليه وثقته بوعده ونصره وتأييده.
ودعا بيان المسيرة المجلس السياسي والحكومة إلى سرعة معالجة موضوع المرتبات وإيجاد الحلول والبدائل المناسبة للتخفيف من المعاناة، وتعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان.
وعبّر البيان عن احتجاجه الشديد على ما قامت به روسيا من تسليم لأموال الشعب المخصصة لدفع مرتبات الموظفين الذين يعانون من الحصار وتبعاته القاسية، للمرتزقة الذين يمولون بها حربهم العدوانية وتمويل القاعدة وداعش ومؤامرتها الإجرامية.
وأشاد البيان بالانتصارات والصمود الأسطوري الذي يسجله أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي وفي كل الجبهات والميادين الأخرى.
داعيًا في الوقت نفسه، شعبنا اليمني الحر الأبي في كل المحافظات وفي المقدمة المحافظات المجاورة لمحافظة الحديدة بالتحديد والقريبة من الساحل الغربي إلى رفد تلك الجبهات والوقوف لحمايته من التحرك الأمريكي والإسرائيلي لاحتلال سواحلنا الاستراتيجية.
وشهد شارع المطار بالعاصمة صنعاء عصر اليوم الأحد تظاهرة جماهيرية كبرى لمواجهة الطابور الخامس من المنافقين وعملاء العدوان، كانت قد دعت إليها اللجنة التحضيرية للفعاليات الجماهيرية الجمعة الماضية.

التعليقات

تعليقات