كوريا الشمالية تُكذّب الرواية الأمريكية حول تجربتها الصاروخية الأخيرة
المشهد اليمني الأول| متابعات

أعلن نائب مدير القسم الأوروبي الأول في وزارة الخارجية الكورية الشمالية “كيم يون خو” أمس، تعليقاً على أنباء إطلاق بلاده صاروخاً بالستياً مؤخراً، أنه لم يكن هناك إعلاناً رسمياً عن ذلك، ولكن حتى إن كان هناك إطلاق صاروخي بالفعل، فإن ذلك أمر طبيعي لا شيء مدهش فيه.

وقال المتحدث لصحفيين روس رداً على طلب بالتعليق على أنباء عن فشل إطلاق صاروخ الليلة الماضية، حسب “سبوتنيك”؟.
القائد الأعلى “كيم جونغ أون”، أشار في خطابه لرأس السنة، أن التحضير للإطلاقات التجريبية للصواريخ البالستية في مرحلتها الأخيرة

بالفعل، ونحن أعلنا مراراً أن اتخاذ هذه التدابير ممكن في أي وقت يشير إليه القائد كيم جونغ أون، وتعتبر تدابير رفع مستوى القوة النووية إجراءات دفاعية لبلدنا وجهود لتوفير السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، وحقق قانوني لدولة ذات سيادة.

وأضاف: أثيرت  مسألة إطلاقنا صاروخاً قبل أيام، لكن لم يتم الإعلان رسمياً عن ذلك، حتى وإن كان هناك عملية طبيعية في إطار رفع القدرة النووية لقوات الردع في بلدنا ولا شيء مدهش في ذلك، هكذا أشياء لا تنشر دائماً في الصحافة.

يشار إلى أن الجيش الكوري الجنوبي كان قد أعلن الأحد، أن كوريا الشمالية حاولت إطلاق صاروخ قرب سينبو على الساحل الشرقي، لكن من المرجح أنها فشلت.

من جهة أخرى، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي أمس، وجود اجماع عالمي يشمل الصين على أن “السلوك الخطير” لكوريا الشمالية، “لا يمكن ان يستمر”، مؤكداً تعاون القادة الصينيين مع بلاده بشكل وثيق لحل أزمة بيونغ يانغ.

التعليقات

تعليقات