المشهد اليمني الأول| خاص

في انتكاسة ثقيلة يتكبدها أزلام العدوان المنافقين في معارك الساحل الغربي، لقي ما لا يقل عن 130 مرتزق واصابة العشرات منهم خلال زحوفات فاشلة شنوها اليوم الإثنين 17 إبريل، على جبل النار شرق المخاء بمحافظة تعز.
مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول، أن وحدات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من دحر محاولة زحف فاشلة لقوة الغزو والإرتزاق من ثلاث جهات على جبل النار، بالتزامن مع إسناد ناري جوي كثيف .
المصادر بينت أن أعداد هائلة لقيت مصرعها خلال الزحوفات الفاشلة على حبل النار، مشيرةً إلى مصرع أكثر من 30 منافق من أبناء الصبيحة بينهم قيادات .
فيما أفادت مصادر مطلعة عن وصول أكثر من 100 جثة إلى مسشفيات مدينة عدن، قادمة من المخاء إثر الزحوفات الأخيرة التي إنهزمت فيها.
في السياق ذاته، قالت مصادر عكرية للمشهد اليمني الأول أن وحدات الهندسة العسكرية تمكنت من تدمير مدرعتين في تبة السيمن بمديرية ذباب، فيما تم تدمير 5 آليات عسكرية ومصرع من فيها من غزاة ومنافقين جنوبي ذوباب .
ويتلقى الغزاة وأزلامهم المنافقين هزائم يومية ثقيلة من أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في محاور الساحل الغربي من المخاء إلى ذوباب وكهبوب المطل على باب المندب، غير أن ما حدث اليوم تعد إنتكاسة ثقيلة لا تحتمل.

التعليقات

تعليقات