وزير الخارجية يلتقي القائم بالأعمال الإيراني: التصعيد على الساحل الغربي يهدد الملاحة الدولية
المشهد اليمني الأول| صنعاء

بحث وزير الخارجية ، هشام شرف، مع القائم بأعمال السفارة الإيرانية في العاصمة صنعاء، محمد فرحات، الأوضاع العسكرية غربي البلاد، وما يتعلق بمعركة الحديدة المرتقبة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، إنه «جرى خلال اللقاء استعراض التهديدات العسكرية لدول تحالف العدوان السعودي على الساحل الغربي لليمن، ومنها ما يتعلق بإعلان محافظة الحديدة منطقة عسكرية».

كما ناقش الجانبان «تداعيات هذا الإجراء، ومضاعفته تدهور الوضع الإنساني المتأزم نتيجة العدوان والحصار الشامل».

وأكّدا خلال اللقاء أن «التصعيد العسكري في منطقة جنوب البحر الأحمر وباب المندب سيؤدي إلى تهديد السلم والأمن الدوليين وحركة الملاحة الدولية من قبل دول التحالف».

وجدد شرف «موقف المجلس السياسي الأعلى وحكومته المبدئي نحو السلام، طالما سيكون سلاماً عادلاً ومشرفاً للشعب اليمني».

من جانبه، شدد القائم بالأعمال الإيراني على أنه «لا حل للوضع في اليمن إلا عبر الحوار السياسي السلمي».

التعليقات

تعليقات