المشهد اليمني الأول| متابعات
قال رجل الأعمال الإسرائيلي ومدير عام شركة “عرب ماركت” إليران ملول إنّ نشاط الشركات الإسرائيلية في التجارة مع شركات مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى الأردن ومصر، يتم تحت غطاء ثقيل من السرية، حتى أنّ الحكومة (الصهيونية) ليست لديها معطيات دقيقة حول حجمها.
وفي حديث له مع موقع المصدر (الصهيوني)، قال ملول إنّ التجارة تتم في مجال التكنولوجيا والمواد الصناعية الخام، إضافة إلى مجالات سرّية أخرى.
وأضاف ملول أنّ هناك شركات (صهيونية) نجحت بالقيام بأعمال تجاربة مهمة مع العالم العربي، وباتت ترغب بعقد المزيد من الصفقات معه.
ويشير ملول إلى أنّ السعودية تشكل سوقاً قويّاً جدا للشركات (الصهيونية)، ويتابع “يعتبر سوقها صعباً في الواقع، ولكنه الأهم في الدول الخليجية، ولديها احتمال مرتفع من حيث حجم التجارة مع الصهاينة”.

التعليقات

تعليقات