المشهد اليمني الأول| فيديوهات

تفقد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ، اليوم، بصنعاء أحوال الجرحى من رجال الجيش واللجان الشعبية في هيئة مستشفى الثورة العام ومستشفى الشرطة.
واطلع وزير الصحة ومعه وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير و وزير الدولة حميد المزجاجي ووكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الأولية الدكتور عبدالسلام المداني على الحالة الصحية للجرحى في مستشفى الثورة العام ومستشفى الشرطة ومستوى الرعاية والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لهم.
وأكدوا ضرورة دعم ورعاية الجرحى نفسيًا ومعنويًا وتخفيف معاناتهم عرفانًا بدورهم الوطني في الدفاع عن اليمن أرضًا وإنسانًا، لافتين إلى أن الاهتمام بالجرحى واجب إنساني ووطني لمن بذلوا أرواحهم رخيصة فداء للوطن والدفاع عنه وحماية أمنه واستقراره ومقدراته.
وأشاروا إلى أهمية تحمل الجميع المسؤولية الأخلاقية والإنسانية في رعاية جرحى العدوان السافر وإحاطتهم بكل وسائل الرعاية حتى يتماثلوا للشفاء ويعودوا لممارسة مهامهم وواجبهم الوطني بتفان وإخلاص.
وفي ختام الزيارة أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ أن علاج جرحى العدوان من أهم أولويات وزارة الصحة حيث تعمل على تخصيص ودعم مراكز خاصة لعلاج وتأهيل جرحى العدوان جسديًا ونفسيًا.
وأشار إلى أنه تم تخصيص جزء من منحة البنك الدولي لتقديم خدمات الرعاية النفسية للجرحى والمتضررين من العدوان، لافتًا إلى أنه يتم العمل مع منظمة الصحة العالمية لضمان استمرار تشغيل 13 مستشفى مرجعي و10 مستشفيات مركزية لتتمكن من تقديم الرعاية الطبية لجرحى العدوان في جميع محافظات الجمهورية.
كما أكد وزير الصحة أن الوزارة تعمل على توفير كوادر طبية في التخصصات الجراحية الدقيقة لمعالجة الإصابات التي تتطلب عمليات جراحية نوعية.

التعليقات

تعليقات