المشهد اليمني الأول| متابعات
تراجع المتحدث باسم قوات العدوان السعودي على اليمن، أحمد عسيري، اليوم الثلاثاء، عن تصريحاته المتعلقة بعرض مصر إرسال قوات برية إلى اليمن، وأكد أنها غير صحيحة، بعد تكذيب وسائل الاعلام المصرية له.
وعلى الرغم من أن فيديو المقابلة مع اللواء السعودي منتشر على اليوتيوب، كذب عسيري نفسه، وقال أن ما سبق أن تحدث عنه كان في ضوء ما طرح سابقاً من مصر خلال بحث مقترح تشكيل القوة العربية المشتركة الذي تمت مناقشته في جامعة الدول العربية، وليس له علاقة بموضوع المشاركة في اليمن
ويأتي تكذيب عسيري لنفسه، بعدما نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر محلي مطلع نفيه عرض القاهرة سابقاً على السعودية إرسال 40 ألف جندي إلى اليمن، وذكر المصدر أنّ “ما تردد على لسان اللواء أحمد عسيري حول إرسال قوات مصرية إلى اليمن لم يحدث نهائيا“.
وأضاف أنّ “إرسال قوات في مهمة خارج الحدود تشترط موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية”، مشيراً إلى أنّ الموافقة كانت على المشاركة “في قوات جوية وبحرية وليس قوات برية، ولفت المصدر إلى “أننا نشعر بالدهشة من توقيت تصريحات العسيري بعد لقاء السيسي الملك سلمان وزيارته المتوقعة للرياض قريباً”، مرجحاً أن يكون مستشار وزير الدفاع السعودي “قد خانه اللفظ والتعبير“.
وأشار إلى أنّ “تصريح عسيري يأتي في إطار تصفية الخلافات بين البلدين والتي تراكمت في الشهور الأخيرة”، لافتاً إلى أنّ تصريحاته جاءت على خلفية ملفات كجزيرتي تيران وصنافير وسوريا ودور الإسلام السياسي بالمنطقة.
وكان اللواء عسيري زعم إنّ “مصر عرضت 40 ألف مقاتل بري لحرب اليمن“.

التعليقات

تعليقات