المشهد اليمني الأول| مأرب
قال مصدر عسكري بقوات الفار هادي الموالية لتحالف العدوان السعودي الأمريكي إن الطائرة المروحية الحربية (بلاك هوك) التابعة للقوات السعودية، سقطت في مأرب جراء قصفها من قِبل المنظومة الصاروخية لتحالف العدوان عن طريق الخطأ.
وقال الناطق باسم قوات الفار هادي أن الطائرة أسقطت على بعد 5 كيلومتر من مهبطها مشيراً إلى أن سقوطها كان نتيجة قراءة خاطئة لمنظومة الدفاع الجوي مما أدى إلى تدمير الطائرة قبل هبوطها. وأشار إلى أن العسكريين السعوديين الـ12 قتلوا بالإضافة إلى طاقم الطائرة.
وفي وقت لاحق أعلن تحالف العدوان السعودي سقوط طائرة أباتشي (بلاك هوك) الحديثة في مأرب.
هذا وسارعت قوات الفار هادي لأول مرة منذ بدء العدوان للكشف عن ملابسات حادثة سقوط طائرة سعودية في مأرب قبل أن يعلن تحالف العدوان، وتضمنت تصريحات مصادر بقوات هادي تلميحات واضحة باتهام الإمارات بإسقاط الطائرة فيما وجهت مصادر إعلامية تابعة لحزب الإصلاح اتهامات مباشرة للإمارات بإسقاط الطائرة.
وقتل 12 ضابطاً سعودياً وطيار سعودي ومساعده إثر إسقاط طائرة أباتشي (بلاك هوك) تابعة لسلاح الجو السعودي قرب معسكر تداوين بمأرب.
مصادر إعلامية تابعة لحزب الإصلاح اتهمت الدفاعات الجوية التابعة للإمارات بإسقاط الطائرة التي قالت أنها كانت تقل ضباط سعوديين قدموا لحل خلافات بين الموالين لتحالف العدوان.
وكان واضحاً أن قوات الفار هادي سارعت لأول مرة وأعلنت قبل تحالف العدوان سقوط طائرة سعودية بعد استهدافها عن طريق الخطأ من قبل الدفاعات الجوية للتحالف في مأرب.
تصريح الناطق باسم قوات هادي في مأرب تضمن معلومات تشير بشكل كبير إلى أن الخطأ كان متعمداً عندما قال أن الطائرة أسقطت على بعد 5 كيلومتر من مهبطها بما يعني أن الشكوك بأنها كانت صاروخاً تابعاً لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية أو جسم غريب لم يكن وارداً بما يؤكد أن اسقاط الطائرة كان متعمداً خصوصاً أن الناطق باسم قوات الفار هادي تعمّد قول أن مكان سقوط الطائرة بعيد جداً عن مناطق سيطرة الجيش واللجان الشعبية.
ونشرت صفحات إخبارية تابعة لحزب الإصلاح الإخواني نقلاً عما قالت انه مصادر محلية أن الدفاعات الجوية الإماراتية هي من اسقط الطائرة السعودية.

التعليقات

تعليقات