المشهد اليمني الأول| عدن

تفاقمت أزمة الكهرباء في مدينة عدن، التي يسيطر عليها مليشيات موالية لهادي ودول تحالف العدوان ، الازمة تصاعدت خلال الأيام القليلة الماضية، وباتت الخدمة معرضة للانقطاع التام خلال الساعات القادمة؛ بسبب نفاد مادتي الديزل والمازوت اللازمين لتشغيل محطات توليد الكهرباء في المدينة.

وامتلأت صفحات مواقع التواصل بصور لاشخاص لقوا حتفهم نتيجة الحر الشديد في المحافظة في ظل انقطاع التيار الكهربائي .. وهو ما زاد من سخط ابناء المدينة التي يدعي تحالف العدوان اهتمامه ودعمه لها بينما تفتقر لأدنى الاحتياجات الاقتصادية والادارية .. وتعيش في ظل فوضى امنية ممنهجة ..

وقامت سلطاتها المعينة من قبل الفار هادي ودول تحالف العدوان بعمليات تهجير منظمة طالت جميع ابناء المحافظات الشمالية وطردتهم من اعمالهم ومحلاتهم وصودرت ممتلكاتهم ..

وفي التطورات ، أحرق محتجون غاضبون، الثلاثاء 31 مايو/ أيار 2016؛ احتجاجاً على استمرار انقطاع التيار الكهربائي، في مدينة عدن، جنوب اليمن.

وتجمع مواطنون في مظاهرة أمام محطة الكهرباء في مدينة الشعب؛ للتنديد بانقطاع التيار الكهربائي المتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة، وأضرموا النيران في 3 سيارات.

وطبقاً للمصادر، فإن سيارتين من اللاتي تم إحراقها تابعتان لمؤسسة الكهرباء، وثالثة للمصافي.

التعليقات

تعليقات