الكاتب أحمد عايض أحمد يكتب مخاطباً فهد الشليمي “وطئت أقدامنا ‫‏الكويت‬ وصنعاء تسخر منكم”

91
الوفد الوطني اليمني يصل الكويت
كتب/ أحمد عايض أحمد

وعدتك فاأوفيت بوعدي وهذا فضلاً من الله :
وطئت الاقدام الحربيه جنوب مملكة ال سعود بالقوة العسكريه “منتصره” ووطئت الاقدام السياسيه سجادة حمراء في ارض ماوراء مملكة ال سعود تدعى “دولة الكويت” وهي “منتصره”..اذن اقدام حربيه وسياسية أنتصرت في ميادينها.. أعرف أنك مقهور ومكسور ومهزوم وذليل ومرتبك ورأسك تحت قدميك ….الجديد هو مشاهد تنبض بالنصر:
شاهد .تمعن .فكر. تأمل. حلّل. فانظر الى وجهك وستجد عبارة مكتوبه على جبينك “مهزوم” وستجد بجباه قادتك المأزومين عبارة “مهزومين” واقلب وجهك باحترام وانظر الى جباه الوفد اليمني بالكويت وستجد عباره مكتوبه “منتصرون” …
اليس غصباً عنك وعن شوارب اسيادك وطئت اقدام ممثلي سماحة قائد الثورة ارض الكويت وتم استقبالهم على سجادة حمراء لاتدوسها الا اقدام قادة او ممثلي قادة.سجادة ترمز الى استقبال المنتصرين.وسؤالي كيف استقبلتم مرتزقتكم يابعير الاعلام..على العموم اليس بالغصب ورغماً عن انوفهم يستقبلونهم بهذه الطريقه اتعرف لماذا يا بعير البدون لان رجال القائد .رجال الوطن. رجال اليمن .رجال احرار كرماء شرفاء شجعان جسورين مخلصين اوفياء حملوا على عاتقهم مستقبل وطن وورائهم رجال لقنوا جيوشكم ومرتزقتكم الويل والثبور والهزيمة والخسران وارغموا المهفوف على الركوع والقبول بالشروط. ويرددون عبارة” وان عادوا عدنا”…
أذكرك يابعير بتهديداتك وشطحاتك النابعه من هزيمه ورعب وارتباك وانهزام انك قلت سندخل صنعاء غصبا عنكم وسندخل طهران بعد صنعاء..نكته ..نحن نقول ونفعل وانتم تقولون وتفسون فسو البعير المحاصر بالضواري..دخلنا الكويت والبرع في صنعاء الحره الابيه .دخلنا الكويت وصنعاء تبتسم وتسخر منك وتلعنك وتلعن اسيادك وقادتك وتقول انا “صنعااااااااااااء الصمود والرجال .انا صنعاء اليمن واليمنيين”
دخلنا الكويت بشروطنا. دخلنا الكويت ونحن نقول ان لم تلتزموا بشروطنا سنغادر والميدان العسكري هو من يقرر مصيركم ياارهابيين ياعبيد الامريكان والصهاينه..يابعير الاحمدي ماعليك الا ان تأكل رز وتشرب مراعي وتنام نومة النوق فحظك وحظ قادتك عاثر ايها العجزه البلداء.أخبرناكم نحن لانهزم .اليمن مقبرة الغزاة فأردتم ياشاربي بول البعير ان تكونوا رجالا والرجولة لها اصل وفرع وارض وساقي والعاقبة للمتقين بالنصر المبين….

التعليقات

تعليقات