المشهد اليمني الأول| متابعات
أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي اليوم الخميس أن تهديد محافظة الحديدة مخطط أمريكي سعودي لزيادة معاناة الشعب اليمني،والتضييق عليهم وعلى واقتصادهم ودفعه نحو الهلاك”.. داعياً المنظمات الدولية إلى تصحيح التوصيف لهذا العدوان بأنها حرب إبادة.
واعتبر محمد علي الحوثي في لقاء مع وكالة يونيوز أن ما يتعرض له الشعب اليمني هو عدوان دولي متكامل ضد دولة ذات سيادة.
وأكد محمد الحوثي أن الحديث عن القرار الدولي 2216 عبارة عن شعار لتبرير العدوان مشيراً إلى أنه صدر بعد بدء الغارات والشروع في العدوان على اليمن .
واضاف أن الذي جرى هو سيناريو معد مسبقا كشف عنه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لحظة الاعلان عن تحالف العدوان من واشنطن.
وجدد رئيس اللجنة الثورية العلياء تأكيده على أن عدم تسليم المرتبات للموظفين فاقم من المعاناة لافتا إلى أن “العدوان ومن يقف معه هم من يتحملون مسؤولية الوضع الاقتصادي الصعب”.
واكد أن توجه العدوان للاعتداء على محافظة الحديدة ومحاولة السيطرة عليها هو استكمال للمخطط اميركي. ولكن بأدوات خليجية واقليمية.
وكشف رئيس اللجنة الثورية العليا على  استعدادات كبيرة يتم العمل عليها لمواجهة العدوان في الحديدة”، متوعداً دول العدوان  بأنها ستدفع الثمن غاليا جدا في الحديدة “حيث الحرائق بانتظاره” حد وصفه.

التعليقات

تعليقات