المشهد اليمني الأول| متابعات

دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ما كغولدريك المجتمعَ الدولي للتحرك واتخاذ الإجراءات لإنهاء الحرب في اليمن، محذراً من حدوث مجاعة في اليمن هذا العام.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستعقد مؤتمراً في جنيف، الأسبوع القادم (لم يحدد اليوم)، لجمع المساعدات لليمن، مُشيراً إلى  أن المساعدات المقدمة من المجتمع الدولي وصلت حتى الآن لـ20% فقط من قيمة الاحتياجات الفعلية، وهو رقم ضئيل مقارنة بحجم الاحتياجات.

وقال “كالغودريك” خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية عمان، حول الأزمة الإنسانية في اليمن: إن “الأمم المتحدة تخشى من حدوث مجاعة في اليمن هذا العام، وهي غير قادرة على تقديم المساعدات العاجلة التي يحتاجها الشعب اليمني”.

وكانت خطة الاستجابة الإنسانية، المقدمة إلى الأمم المتحدة خلال 2017، شملت طلب 2 مليار و200 مليون دولار، لسد الاحتياجات الإنسانية في اليمن.

وقال “كالغودريك” إن الأمم المتحدة حذرت من نقل المعارك إلى ميناء الحديدة (غرب)، باعتباره المنفذ الآمن لوصول المساعدات الإنسانية، مشيرة إلى أن دخوله على خط المواجهات العسكرية، سيزيد من حجم المعاناة الإنسانية بشكل أكبر.

وبحسب تقديرات أممية فهناك 18.8 مليون يمني (من أصل نحو 27.4 مليون نسمة) بحاجة إلى المساعدة الإنسانية والحماية، وبينهم 10 ملايين بحاجة إلى مساعدات عاجلة لإنقاذ أرواحهم.

التعليقات

تعليقات