المشهد اليمني الأول| فيديوهات

نفى مصدر مصري، بشدة ما جاء في تصريح المتحدث باسم ما يسمى التحالف العربي في اليمن أحمد عسيري بأن مصر عرضت في السابق إرسال 40 ألف جندي إلى اليمن.
ونقلت “بوابة الشروق” عن مصدر فضل عدم ذكر اسمه ترجيحه أن يكون عسيري “قد خانه اللفظ والتعبير”، موضحا أن بلاده أثناء التفاوض على إعلان القوات العربية المشتركة، كانت ستشارك بقوات برية وجوية وبحرية، إلا أنها “لم تعرض نهائيا على قوات التحالف مشاركة قوات برية في الحرب داخل اليمن”.
وشدد المصدر المصري على أن السعودية “طلبت من مصر في وقت سابق إرسال قوات برية لكننا رفضنا ذلك الأمر نهائيا”.
وأكد أن هذا الأمر “هو أحد الأسباب الأساسية للخلاف بين الدولتين خلال الفترة الماضية”.
وأشار في هذا الصدد إلى أن بلاده “رفضت نهائيا إرسال قوات برية للمشاركة في حرب اليمن، لأن هذا البلد العربي غير آمن لنزول قوات برية، مع توقع وجود خسائر فادحة في الأرواح مع هذا الخيار”. حد وصفة.
وأضاف أن “إرسال أي جندي خارج البلاد يستلزم موافقة مجلس الدفاع الوطني ومجلس الوزراء ثم موافقة مجلس النواب المصري”.
كما أكد المصدر المصري أن موافقة مجلس الدفاع الوطني في بلاده على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود اقتصرت على مشاركة “قوات جوية وبحرية فقط ولم تكن قوات برية”.
وبحسب الشروق عبر مصدر آخر عن “دهشته من تصريحات عسيري الأخيرة، خصوصا من جهة توقيتها، بعد أن التقى الرئيس السيسي مع الملك سلمان في البحر الميت قبل أيام، وزيارته المتوقعة للرياض قريبا، في إطار تصفية الخلافات بين البلدين والتي تراكمت في الشهور الأخيرة على خلفية ملفات أخرى كثيرة منها جزيرتا تيران وصنافير، والأزمة السورية، ودور الإسلام السياسي في المنطقة”.
يذكر أن المتحدث باسم تحالف العدوان على اليمن الذي تقوده السعودية قال في تصريح تلفزيوني إن “الرئيس عبدالفتاح السيسي عرض على الحكومة السعودية وعلى التحالف أن تضع الحكومة المصرية قوات على الأرض، كنا نتكلم عن حجم يتراوح بين 30 ألفا و40 ألف جندي كقوة برية”.

التعليقات

تعليقات