المشهد اليمني الأول| تعز

أفادت مصادر محلية بمحافظة تعز، إن احد موظفي مصرف الكريمي أصيب مساء الثلاثاء 31 مايو/آيار 2016، بطلقة نارية في بطنه، إثر محاولة اقتحام لفرع المصرف في حي المسبح بوسط المدينة.

وقالت المصادر، أن المسلحون لم يتمكنوا من اقتحام المصرف، و نهب أموال من خزائنه، جراء تبادل احد حراس المصرف اطلاق النار مع المسلحين من باب خلفي للمصرف.

ويقع المصرف، في اطار سيطرة فصيل “المجلس العسكري” التابع لما تسمى المقاومة، الذي يقوده المرتزق صادق سرحان، الموالي للجنرال المجرم علي محسن.

وكان مسلحون هاجموا المصرف، و قاموا بإطلاق النار، عقب اغلاقه أبوابه، و تواجد مستفيدين داخل المصرف لاستلام حوالتهم، كما هي العادة كل يوم.

وأثار الهجوم، حالة من الرعب في اوساط من كانوا داخل المصرف من الموظفين و المواطنين الذين كانوا متواجدين قرب المصرف، جراء اطلا ق النار الكثيف.

التعليقات

تعليقات