المشهد اليمني الأول| خاص

 

أكد قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي، ان الهجمة الأمريكية والإسرائيلية على منطقتنا ارتكزت على محور التطويع من أجل السيطرة على ثروات وارادة الأمة.
وقال السيد الحوثي بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، مارست هجمة التطويع الامريكية – الاسرائيلية سياسة التضليل ضد ابناء امتنا، مشيراً إلى أن الفئة التي صمتت تجاه ما يجري يتم استقطابها بشكل كبير.
واوضح السيد الحوثي: ان امريكا ومعها كيان الاحتلال الاسرائيلي تسعى لأن تكون هي المعنية الوحيدة بأمور اليمن والعراق وسوريا وسائر المناطق.
وبين السيد الحوثي ان امريكا تحرك النظامين السعودي والاماراتي والجماعات التابعة لها كالتكفيريين في المنطقة، مشيراً الى ان امريكا تسمح بكل خطوة وتحرك تصب في مصالحها وأهدافها وما عدا ذلك فهو مرفوض.

 

واكد السيد الحوثي ان امريكا وحلفاءها يتدخلون في شؤون اليمن ويرفضون أي تحرك لكل من يسعى استرداد حقوقه الشرعية والقانونية، مشدداً على ان كل من يطالب بحقوقه وحريته واستقلاله يعتبرونه ايرانياً.
ولفت قائد الثورة إلى ان محاربة امريكا وحلفائها لايران ليست لانها شيعية وانما لانها مستقلة وحرة، موضحاً ان امريكا وحلفاءها يعتبرون أن الجمهورية الاسلامية في ايران ارتكبت خطأ فادحا عندما نجحت في تحقيق حريتها.

التعليقات

تعليقات