المشهد اليمني الأول| جيبوتي

وصل وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، جيبوتي، في آخر محطة له في جولته التي شملت السعودية ومصر وإسرائيل وقطر.
وكان في استقبال وزير الدفاع الأمريكي، بالمطار، نظيره الجيبوتي، علي حسن بهدون، واللواء الركن زكريا شيخ إبراهيم، رئيس هيئة أركان القوات المسلحة، وعدد من الشخصيات العسكرية والدبلوماسية من البلدين.
وقال مصدر، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن «ماتيس توجّه فور وصوله مباشرة إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في جيبوتي».
وأضاف المصدر أن «الوزير الأمريكي سيشارك في مهرجان احتفالي سيقام في القاعدة العسكرية على شرف زيارته للبلاد وللقاعدة».
وأفاد بأن «ماتيس سيلتقي، مساء اليوم، بالرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، ووزير الدفاع، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتعاون العسكري القائم بينهما، فضلاً عن الجهود الجارية لمكافحة الإرهاب في المنطقة، خاصة في الصومال واليمن والبحر الأحمر».
يُشار إلى أن جيبوتي تحتضن القاعدة العسكرية الأمريكية الوحيدة في أفريقيا، «ليمونيير»، التي تستضيف 4 آلاف و500 جندي أمريكي، وتنفذ مهمات ضد تنظيم «القاعدة» في اليمن، وحركة «الشباب المجاهدين» في الصومال.
وفي مايو 2015، مدّدت الولايات المتحدة فترة الإيجار لقاعدتها العسكرية لعشر سنوات إضافية، خلال لقاء جمع بين الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والرئيس عمر جيله، في واشنطن.
وتضم جيبوتي ثلاث قواعد عسكرية أجنبية، أقدمها قاعدة فرنسية، وأصغرها يابانية، بالإضافة إلى القاعدة الأمريكية، بينما توجد مساع صينية وسعودية لإقامة قاعدتين عسكريتين في هذا البلد الصغير، الذي يتميز بموقع جيواسترتيجي على الضفة الغربية لمضيق باب المندب.

التعليقات

تعليقات