المشهد اليمني الأول/

 

في العام 1987، إشترى السيد حسين الحوثي سيارة تويوتا “صالون”، وسخّرها لخدمة أهالي مران ونقل حاجياتهم إلى صعدة وصنعاء والعودة.
كان يقود سيارته المكتظّة بالركّاب، ومن تبقّى يتمسّكون بجوانبها حتّى الوصول إلى بني بحر، حيث مسكن السيد حسين،
وعلى طول الطريق يستمعون إلى حديثه عن هدى القران الكريم وحالة الخنوع والمذلّة التي تعيشها الأمّة الإسلامية،
وضرورة النهوض من غفلتها والعمل على نصرة المستضعفين. يؤسّس في العام 1988م جمعية مران الخيرية،
ومن خلالها عزّز حضوره الثقافي الإجتماعي والإنساني، ليأتي العام 1990م وقد ذاعت شهرته في كثير من المديريات في صعدة،
وصار مضرب المثل في مساعدة الفقراء وإنصاف المظلومين، مسنوداً بمشائخ عظماء  ، لهم نفوذهم في المحافظة، وأبرزهم الشهيد  زيد علي مصلح وعبدالله الرزامي وصالح هبرة.

التعليقات

تعليقات