المشهد اليمني الأول| صنعاء

 

شهد المعرض الثالث للمخترعين اليمنيين في اول ايامه اقبالا كبيرا من كافه اطياف وشرائح المجتمع وذلك للاظطلاع على الابتكارات والمخترعات والابداعات التي جسدت عبقريه اليمنيين وخيالاتهم المتقذة التي لطالما تعطشت للانجاز والابداع في بلد يعاني فيه المبدعون واقعا مليئ بالاحباط والاهمال الرسمي .
المعرض الذي احتظنته كلية الهندسة بجامعة صنعاء ومثل نوعا من الشراكة بين الجامعة ووزاره الصناعة والتجارة تنافس فيه مئتان وعشره مخترع ومخترعه على تقديم نماذج متميزه من ابداعاتهم ومبتكراتهم التي ستسهم في احداث ثورات في شتي مجالات الحياة في حال ما اتيح لها مساحه من الاهتمام الرسمي والشعبي .
ويهدف المعرض الذي يستمر يومين الى تمكين المخترعين من عرض أفكارهم واختراعاتهم وتقييمها وتشجيع المجتمع على نشر ثقافة الاختراع وتحفيز الشركات والمؤسسات لاستثمار الاختراعات كونها من اهم عوامل الصناعات.

 

كما يهدف المعرض الى ايجاد شراكة فاعلة بين مختلف تكوينات المجتمع للتنافس على تشجيع المخترعين والاهتمام بقدراتهم الابداعية وابراز مكانتهم في المجتمع ودورهم في التنميه.

التعليقات

تعليقات