المشهد اليمني الأول| خاص

 أكدت مصادر متطابقة بعدن تنفيذ ألوية علي محسن الأحمر ونجل هادي التابعة للحماية الرئاسية عملية تطويق كامل وانتشار عسكري مكثف في محيط المدينة بهدف إجبار محافظ عدن عيدروس الزبيدي، على دعم القرار القاضي بتغييره وتسليم مقاليد المحافظة للمحافظ الجديد المعين عبدالعزيز المفلحي .
وأضافت المصادر أن ألوية الحماية الرئاسية المسنودة بجماعات من القوات الخاصة التابعة لحزب الإصلاح تلقت توجيهات مباشرة من علي محسن الأحمر بمداهمة المواقع التي تقع تحت سيطرة المحافظ الزبيدي في حال رفضه الامتثال للقرارات الجمهورية .
وقال مراقبون إن هذه الإجراءات قد تؤدي إلى إنفجار الأوضاع بعدن التي تشهد حاليا توتراً أمنيا غير مسبوق منذ صدور قرار إقالة الزبيدي وتعيينه سفيراً.
يأتي ذلك عقب ساعات من توقيف قائد اللواء الرابع حماية رئاسية مهران القباطي بمطار عدن الدولي. في خطوة اعتبرت ردة فعل سريعة وانفعالية من هادي على الأحداث التي جرت بالمطار مساء الخميس، بحكم قرب مهران من الشارع الجنوبي ولعبه دور التوازن في علي محسن والحراك وتخفيف التوتر .

 

إلا أن ردود الأفعال في الشارع الجنوبي كانت فوق المتوقع، بإستياء وغضب عارم من القرارات التي أساءت للجنوبيين، وقامت بتكريم حزب الإصلاح على حساب تضحياتهم، كما يرد على لسان العديد من الشخصيات الجنوبية المؤيدة لتحالف العدوان.
شوارع عدن الآن
شوارع عدن الآن

التعليقات

تعليقات