SHARE
الإمارات تصف قرارات الإطاحة بعيدروس الزبيدي "بالشخصية والأسرية والحزبية" .. وسياسي إصلاحي يتهم الزبيدي وأنصاره بالعمالة لإيران

المشهد اليمني الأول| خاص

 

في أول تعليق إماراتي على قرار الإطاحة برجلها الأول في عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية “أنور قرقاش” تلك القرارات “بالشخصية والأسرية والحزبية”.
وقال قرقاش في تغريدة على صفحته الرسمية في تويتر “المشكلة الحقيقية هي في تغليب المصلحة الشخصية والأسرية والحزبية على مصلحة الوطن، وهو في مفصل حرج في معركته المصيرية” .. في إشارة إلى الفار هادي.
بدوره إتهم السياسي في حزب الإصلاح “عباس الضالعي” محافظ عدن المُقال بالعمالة لإيران وحزب الله اللبناني، داعياً إياه للذهاب إلى الضاحية الجنوبية .
ووصف الضالعي في سلسلة منشورات له على “الفيسبوك” رأي الشارع الجنوبي الغاضب من قرارات هادي بأنها عميلة لإيران، ومكانها الحقيقي في الضاحية الجنوبية عند حزب الله اللبناني.
يأتي ذلك بعد ساعات من إطاحة الفار هادي بأهم رجلين مقربين من دولة الإمارات من منصبهما، في خطوة مفاجئة بعد عقده إجتماعاً لمجلس الدفاع الوطني بحضور نائبه الجنرال علي محسن الأحمر وبن دغر.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY