المشهد اليمني الأول| عدن

خرج المجلس الأعلى للحراك الجنوبي عن صمته اليوم الجمعة، ودعا محافظ عدن السابق “اللواء عيدروس الزبيدي” إلى رفض قرار إقالته الذي اصدره هادي بحقه يوم أمس الخميس .
واعتبر المجلس في بيان تلقى المشهد اليمني الأول نسخة منه، أن قرار عزل المحافظ عيدروس الزبيدي بمثابة إعلان حرب على الجنوب، مشيراً بأن هذا العبث السياسي واللعب بحياة المواطنين الجنوبيين مرفوض من المجلس جمله وتفصيل، بل ويدين هذه اﻻعمال الغير مسئولة.
كما أعلن المجلس الأعلى للحراك الجنوبي تضامنه المطلق مع الوزير هاني بن بريك ويرفض المجلس القرار المجحف بحقه وبحق سمعته ونضاله المشرف.

 

وأكد المجلس اﻻعلى للحراك الثوري بأن على القائد عيدروس وزملائه الثبات والصمود وعدم تسليم العاصمة عدن -حد تعبير البيان- لقوى الإصلاح ونظام الاحتلال  وآل الأحمر والشرعية المزيفة.
نص البيان
 بسم الله الرحمن الرحيم
 بيان هام صادر عن المجلس اﻻعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب.
ياجماهير شعبنا في الجنوب الأبي …لقد تابع المجلس اﻻعلى للحراك الثوري التداعيات السياسية التي استجدت هذا اليوم، يوم 27 ابريل، اليوم المشئوم في تاريخ شعبنا العظيم يوم إعلان الحرب على الجنوب صيف 1994م من قبل نظام الاحتلال اليمني، وبنفس قوى الحرب والدمار بقيادة حزب الإصلاح وبقيادة علي محسن الأحمر المسنودة من قبل قوى العمالة والارتزاق من الجنوبيين،ان التاريخ يعيد نفسه حسب المثل القائل ما أشبه الليلة بالبارحة،، فقرار عزل محافظ العاصمة عدن اﻻخ المناضل اللواء عيدروس قاسم عبدالعزيز الزبيدي يعد بمثابة اعلان حرب جديدة على الشعب العربي في الجنوب وإعادة الوضع الذي كان قبل 2015م للسيطرة على المحافظات التي تحررت من قوات نظام الاحتلال  اليمني بمساعده من دول التحالف العربي  إلى الحاله التي كانت تحت الاحتلال  اليمني من جديد.
ان هذا العبث السياسي واللعب بحياة المواطنين الجنوبيين مرفوض من المجلس جمله وتفصيل ،بل ويدين هذه اﻻعمال الغير مسئولة والهادفة إلى إلغاء كل الانتصارات التي تحققت بالشراكة مع دول التحالف العربي لعاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة والمقاومة والجيش  الجنوبيان، ويعلن تضامنه المطلق مع الوزير هاني بن بريك ويرفض المجلس القرار المجحف بحقه وبحق سمعته ونضاله المشرف اثناء التصدي للغزو الحوثي وحلفاءه على الجنوب المدعوم من إيران.

 

ويدعو في هذا السياق اﻻمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وباقي دول التحالف العربي إلى تحمل مسؤوليتها الأدبية والأخلاقية وما تمليه عليها القوانين واﻻعراف الدولية إلى إيقاف هذا العمل الخطير الذي سوف يؤدي إلى نتائج ﻻتحمد عقباها في المرحلة القادمة.. كما يدعو المجلس اﻻعلى شعبنا في الجنوب إلى إفشال هذا القرار وغيره الذين  يعيدون الاحتلال اليمني على ارض الجنوب،وذلك من خﻻل المظاهرات والمسيرات والتحشدات الشعبية في اﻻتجاهات والمواقع واﻻماكن التي تتواجد بها قوى النظام والاحتلال  وطرد القوات التي تحاول السيطرة على الوضع من جديد .
 
ويدعو دول التحالف العربي إلى مساعدة الشعب العربي في الجنوب ضد القوى التي تحاول اعادة الإرهاب  والتطرف والعدوان والغزو والاحتلال  للجنوب، وعدم التفريط بالنصر الذي تحقق ليس فقط ضد نظام الاحتلال  اليمني بل وضد التوسع اﻻيرني الشيعي في عدن خاصة والجنوب عامه…ويدعو المجلس جميع الجنوبيين الموجودين  في التشكيﻻت اﻻمنيه والعسكرية إلى اخذ الحيطة والحذر وتوحيد الصفوف مما يخطط له أعداء الشعب العربي في الجنوب من اقتتال داخلي على ارض الجنوب.
كما يدعو المجلس اﻻعلى للحراك الثوري القائد عيدروس وزملائه إلى الثبات والصمود وعدم تسليم العاصمة عدن لقوى الإصلاح ونظام الاحتلال  وال لحمر والشرعية المزيفة، ويدعو في نفس الوقت كل المكونات والقوى السياسية وكل من تعز عليه قضية الشعب العربي في الجنوب والى رص الصفوف وتوحيد الجهود في هذه اللحظة العصيبة من نضال شعبنا والالتفاف حول قيادته والمقاومة الجنوبية الباسلة وعدم التفريط بدماء الشهداء وكل الدماء الطاهرة التي سالت من اجل عزة وكرمة وحرية واستقﻻل شعب الجنوب، ويدعو المجلس إلى ان نجعل من ساحة العروض مكانا حاشدا وفاعلا وملتقى متواصل ودائم ومستمر وتكون أيام غضب بنفس الساحة  لأبناء شعب الجنوب العظيم ابتدأ من يوم غدا..                         
 
   النصر لشعب الجنوب وثورته التحررية…والهزيمة الماحقة ﻻعداء الجنوب اﻻبي ..المجد للشهداء…الشفاء العاجل للجرحى….الحرية للاسرى..وإنها لثوره حتى النصر…صادر عن المجلس اﻻعلى للحراك الثوري لتحرير واستقﻻل الجنوب..28 ابريل. 2017م.بالعاصمة عدن.

التعليقات

تعليقات