المشهد اليمني الأول| متابعات

 

قال مصدر في رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبدربه منصور هادي لم يعلم بقرارات صدرت بتعيينات واقالات الا إعلاميا .

 

وأضاف ” بعد حدوث ذلك أضطرت الرئاسة إلى تفادي التمرد الحاصل من بعض المسؤلين في الرئاسة والحكومة ضغوطات  ووساطات من جهات وأحزاب حالة دون العمل على توقيفها.

 

وأكد المصدر أن الرئيس هادي يحمل تلك الجهات التي غامرت بمثلك تلك القرارات التي تلحقها ردود أفعال قد تخرج المحافظات المحررة عن السيطرة وجعل البلد في حالة فوضى وحمام دم.

 

واختتم القول بأن التحالف ودول تدخلت بالامر ربما قد تتوقف القرارات وتراجع الرئاسة عنها واحالة شخصيات كبيرة في الدولة للتحقيق .

التعليقات

تعليقات