المشهد اليمني الأول| خاص

تكبد أزلام العدوان المنافقين في الجوف خسائر فادحة خلال الساعات الماضية، بضربات موجعة وجهها أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية .
مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول، أن أزلام العدوان تلقوا ضربات موجعة خلال الساعات الماضية كبدتهم خسائر كبيرة في العدد والعتاد .
المصادر بينت أن هجوم للجيش واللجان الشعبية على مواقعهم بصفر الحنايا في المتون أسفر عن وقوع قتلى وجرحى من المنافقين، واغتنام أسلحة في هجوم .
وأضافت المصادر أن هجوم مماثل نفذه أبطال الجيش واللجان الشعبية على مواقع المنافقين في منطقة سداح بمديرية المصلوب، كبدتهم خسائر في العديد والعتاد .
إلى ذلك، أوضحت مصادر عسكرية للمشهد اليمني الأول، تمكن وحدات الهندسة من تدمير آليتين لأزلام العدوان المنافقين في مديرية خب والشعف بعبوبتين ناسفتين .
وكانت قد أفادت مصادر عسكرية خلال الساعات الماضية، تمكن وحدات القناصة من قنص 4 من المنافقين في مديرية المتون، فيما تم تدمير آلية للمنافقين في كمين محكم للجيش واللجان الشعبية في وادي شواق بمديرية الغيل، كما شن الجيش واللجان الشعبية هجوما مباغتا على معسكر السلان بمديرية الغيل سبقه عملية تمشيط مكثفة وتلاه قصف مدفعي ويلحقون خسائر بشرية ومادية في صفوف المنافقين .
فيما نُفذت عملية نوعية غرب مديرية المتون أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة، كما تم إحراق آلية لمرتزقة العدوان خلال استهداف تجمعاتهم في مديرية المتون.
يأتي ذلك وسط محاولات بائسة من أزلام العدوان المنافقين في إحداث خروقات ميدانية في جبهات الجوف، بدعم العدوان السعودي الأمريكي الذي وفر لهم غطاء جوي وجسر إمداد بالسلاح والعتاد والإرهابيين، لم يشفع لهم بإحراز أي إنجاز يُذكر .

التعليقات

تعليقات