المشهد اليمني الأول| متابعات

اعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس انه سيتوجه نهاية الشهر الحالي الى السعودية وإسرائيل والفاتيكان في أول رحلة إلى الخارج منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وتضاف هذه المحطات الثلاث الى مشاركته المعلن عنها في قمتي حلف شمال الاطلسي في بروكسل ومجموعة السبع الصناعبة في صقلية نهاية الشهر الجاري.

وقال في حديقة البيت الابيض “رحلتي الأولى إلى الخارج كرئيس للولايات المتحدة ستكون الى المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وفي مكان يحبه الكرادلة في بلدي كثيرا، روما”.

واضاف ترامب انه سيبدأ “باجتماع تاريخي حقيقي في السعودية مع قادة من جميع انحاء العالم الاسلامي. فالسعودية” مسؤولة عن الحرمين الشريفين.

واضاف “هناك سنبدأ بناء قاعدة جديدة للتعاون والدعم مع حلفائنا المسلمين لمكافحة التطرف والارهاب والعنف وتحقيق مستقبل اكثر عدلا واملا للشباب المسلمين في بلادهم”.

وذكر المسؤولون أن الجولة التي ستشمل زيارات لإسرائيل والفاتيكان وبروكسل ستبدأ بالسعودية في وقت لاحق هذا الشهر باجتماع يحضره مندوبون من المنطقة يشعرون بالقلق من المشاكل المرتبطة بالإرهاب وسلوك إيران في المنطقة.

وبعد السعودية، سيتوجه ترامب إلى إسرائيل، فاسحا في المجال امام احتمال توقف إضافي في الضفة الغربية المحتلة.

وقد استقبل ترامب الاربعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس فى البيت الابيض وتعهد المساعدة في انهاء الصراع المستمر منذ عقود بين الفلسطينيين والاسرائيليين.. واوضح ترامب “إنه امر أعتقد بصراحة انه ربما ليس بالصعوبة التي اعتقدها الناس طوال سنين”.

التعليقات

تعليقات