المشهد اليمني الأول| صعدة

توفيت الشابة خديجة سند متأثرة بمرض سببه سموم قنابل العدوان السامة التي يستهدف بها المدنيين بصورة واضحة وفاضحة في واحدة من ضحايا العدوان وحصاره لليمنيين منذ أكثر من عامين.

طالما مكثت خديجة في العناية المركزة في موت سريري بسبب مرض ألم بها وأقعدها منذ قرابة العامين، نتيجة سموم وغازات أصيبت بها جراء قصف العدوان وفقًا لتقارير الأطباء، خديجة من أهالي مران غرب محافظة صعدة، ها هي اليوم تفارق الحياة تاركة أطفالها الصغار بعد عناء طويل مع المرض الشديد.

خديجة هي واحدة من عشرين حالة مصابة بمرض السرطان بمديرية حيدان وقد غادرت أولادها الثلاثة فيما لا يزال البقية من المرضى يعانون آلام البلاء في ظل وضع صحي أنهكه الحصار.

التعليقات

تعليقات