المشهد اليمني الأول| خاص

نشرت قناة الحرة الأمريكية على موقعها الإلكتروني في الإنترنت، استفتاء حول تأييد انفصال جنوب اليمن عن شماله، في تهميد واضح للرغبة لأمريكية في تقسيم اليمن ونهب ثرواته والسيطرة عليه.

وطرحت قناة الحرة الأمريكية سؤال “هل تؤيد الدعوات لاستقلال جنوب اليمن عن شماله؟” سبقه بتعليق يطبع في ذهن القارئ حتمية التقسيم القادم قالت فيه “انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة دعوات لانفصال جنوب اليمن وعودته إلى ما كان عليه قبل تسعينيات القرن الماضي حين أعلنت وحدة وطنية بين جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية في الجنوب والجمهورية العربية اليمنية في الشمال”.

وأظهرت نتائج الإستفتاء الذي شارك فيه شريحة مؤيدة للإنفصال، تأييد %86 على انفصال جنوب اليمن عن شماله فيما %13 عارضو تلك الدعوات، حتى اللحظة، ظهر الإثنين 8 مايو 2017م.

يأتي ذلك بعد أحداث إستفزازية للجنوبيين أطاحت بشخصية جنوبية محبوبة في مقابل تعيين شخصية موالية لحزب الإصلاح، في محاولة لإستفزاز الشارع الجنوبي لإعلان فك إرتباطه.

وبإمكان المتابعين الدخول على موقع القناة والمشاركة في الاستفتاء على الرابط التالي :

https://www.alhurra.com/a/yemen-calls-for-independence-of-the-south/361835.html

التعليقات

تعليقات