المشهد اليمني الأول| الحدود

تسارع الأحداث والصفعات في قطاعات نجران وجيزان وعسير من قبل أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية لم تعد تشكل للنظام السعودي أي هاجساً سواء من الناحية المالية فالنظام السعودي وارى جنودة من الصفوف الأولي في المعارك واستبدلهم بالمرتزقة والذي يدفع بحشودهم إلى المحرقة ودون اكتراث إلى أمرهم.

هنا محاولة تقدم كبيرة لمرتزقة الجيش السعودي مدعومة بأحدث المدرعات وإسناد الطيران قبالة منفذ الخضراء في نجران وخلف هذه التباب شرع المرتزقة بالاحتشاد قبل بداء الزحف غير أن مدفعية الجيش واللجان الشعبية طالتهم وإلى مواقعهم وخلفت فيهم الخسائر.

عدسة الإعلام الحربي اليمني تظهر مناطق واسعة تخاض فيها المعارك حيث كثفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية استهدافها لتجمعات المرتزقة محال دون تقدمهم.

وبينما ضرب التخبط عملية الزحف استهدف الجيش واللجان الشعبية عدد من المدرعات أما ما تبقى منها لاذوا بالفرار، وحين رصد طيران العدوان فرار مرتزقته باشر باستهدافهم بغية إعادتهم إلى الصفوف الأولى والتقدم على الجيش واللجان الشعبية إلا أن خيار الفرار الأقرب إليهم ولو قتلوا تحت غارات الطيران وقصف المدفعية السعودية.

التعليقات

تعليقات