المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكد رئيس الجمهورية اليمنية الأسبق، رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، الزعيم علي عبدالله صالح، بأن “المتسولين في الخارج لن يعودا حكاماً على هذا الشعب”.

وقال الزعيم صالح في كلمة القاها الثلاثاء 9 مايو/ايار 2017 خلال ترؤوسه اجتماعا للقطاع النسوي للمؤتمر الشعبي العام. يخاطب كبار مرتزقة العدوان السعودي في الخارج”: هل في خيالكم وفي ضمائركم أنكم ستعودوا حكاماً على هذا الشعب بعد هذه التضحيات الغالية والجسيمة!! هل ستعودوا حكام ويدعوك يا معالي الوزير يا صاحب السعادة؟”.

وأردف الزعيم صالح :”يا أصحاب السعادة السفراء المتسولين، لن تعودوا طالما هناك دموع في عيوننا ودم يجري في عروقنا لن تعودوا ونحن أحياء”.

وجدد الرئيس الأسبق التأكيد على عدم قبول أي حوار مع المرتزقة، متمسكا بحوار ندي مع السعودية، وقال:”نحن لا نفاوضكم لا عن طريق ولد الشيخ ولا عن طريق الامم المتحدة صرح ما تصرح وتصرخ ما تصرخ ما بانحاوركم إحنا سنحاور صاحب الشأن، المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي الأمريكي البريطاني الإسرائيلي.

وتابع:” سنتحاور معها أشئنا أمْ أبينا إحنا أم أبت هي شيء لا بد منه الحوار الند للند حوار بندية مهما كانت القوة ومهما كان المال مالنا هو شعبنا ومالنا هو دمائنا ومالنا هو وطنا وترابنا وبحرنا وجونا وسمائنا هذا هو مالنا ما عندناش ذهب ما عندناش بترول ما عندنا شيء، لكن عندنا ثروة بشرية هائلة.

وقال صالح يخاطب السعودية:” قتلتوا حتى الأن أكثر من إحدى عشر ألف وجرحتوا أكثر من خمسة وعشرين ألف مش مشكلة سنتحمل الشعب الجزائري العظيم ناضل من أجل الاستقلال ضد الا ستعمار الفرنسي وقدم أكثر من مليون شهيد، والأن يعتذر الرئيس المنتخب لفرنسا للشعب الجزائري وقال هذا عدوان غاشم وهذا ظالم وهذه جريمة نكراء، يعتذر بعد مه؟ بعد ما قتلت الشعب الجزائري”.

واستطرد:” وانتوا بعد حين وبعد سنوات ستعتذروا للشعب اليمني أن أنتوا قتلتوا أطفالنا ونسائنا و هدمتوا مساكنا على روؤسنا غير مقبول ستدفعون تعويضات سواء بهذا الوجه أو بالثاني ليش؟ لأنه لا يوجد سبب، نتحدث أن مافيش سبب لن نأذيكم ولن نصدر ثورات إلى بلدكم أبداً”.

إلى ذلك شن صالح هجوما لاذعا على كبار القيادات المحسوبة على الناصرية القابعة في عاصمة العدوان الرياض التي تتسول من القيادات العربية التي وصفها بـ “العريٌبة”.

 وقال: ” الأقطار العربية متعرضة للتآمر من قبل أولئك العريَبة أنا أقول عريَبة لأن ما فيش عربي يقتل عربي، أقول عريَبة لو كنت عربي لن تقتل أختك ولا بنتك في اليمن أو في العراق أو في سوريا أو في ليبيا، هذه أختك وهذه بنتك وهذه أمك لماذا تقتلها بدون أي حق؟”.
 
وأضاف،” هل هي تابعة للإمبريالية الأمريكية قالت لا نكون تبع للإمبريالية الأمريكية، واحد نمرة أثنين لن نكون تبع للقوى الرجعية، ثلاثة لن نكون مواليين للصهيونية نحن كأمة عربية واحدة ولائنا للتربة الوطنية العربية الذي خلقنا الله على هذه التربة”.
 
وبشأن قيادات ناصرية موالية للعدوان قال صالح،”رحمة الله عليك يا عبد الناصر، نحن تتلمذنا على خطاباتك وتتلمذت بناتنا وأخواتنا وأبنائنا على نهجك القومي العربي المواجهة للصهيونية والرجعية والإمبريالية، تحية لك يا عبد الناصر في قبرك”.
 
وأردف قائلاً،” أتساءل وأسأل نفسي أين أولئك الذين كانوا يتشدقون بالناصرية؟ الأن في أحضان الرجعية أصحاب البطون المنفوخة والبدلات الذي كانوا يتسولون من صنعاء إلى عند معمر القذافي لأن معمر القذافي قال هو الوريث الشرعي لعبدالناصر فكانوا يتسولون على أبواب معمر القذافي لجلب المال الحرام، والآن يتسولون في دول الخليج من أجل كسب المال الحرام طيب ستجمعون هذا المال وفين ستستثمرونه لن تتسعكم لا بيروت ولا القاهرة ولا أي قطر عربي، عربي مش عريبة أي قطر عربي لن يقبلكم”..
 
 
وتابع، “طيب نتكلم عنكم وأنتم كنتم مداحين باسم الناصرية لعبد الناصر تنكرتوا لعبد الناصر والآن أين تتسولون؟ على أبواب من؟ ومن أجل من؟ وضد من؟ ضد أختك وأمك وبنتك وطفلك حتى لو رحلت بأولادك لكن لك أخوه لك أشقاء لك أخوات لك عمات لك خالات لك جدة موجودين أنت تدمرهم وتخربهم مقابل أنك تستلم مال وسخ، وسخ لأنه مال وسخ مدنّس، طيب استحوا على أنفسكم، هل في خيالكم وفي ضمائركم أن أنتوا ستعودوا حكاماً على هذا الشعب بعد هذه التضحيات الغالية والجسيمة”.!!

 

التعليقات

تعليقات