المشهد اليمني الأول/

وجهت وزارة الصحة اليمنية، اليوم الأربعاء، رسالة إلى منظمة الصحة العالمية (تابعة للأمم المُتّحدة) ، استنكرت فيها توزيع الأخيرة أدوية منتهية وأخرى على وشك الانتهاء في محافظة تعز وطالبت مكتبة المنظمة بالتحقيق في هذه الخطوة وعدم تكرارها.

وفي الرسالة أكدت الوزارة أنه تم ضبط شحنات منتهية الصلاحية والبعض منها على وشك الانتهاء في محافظة تعز.

وفيما استنكرت الوزارة هذه الخطوة، طالبت مكتب منظمة الصحة العالمية بإجراء التحقيق حول هذا الإهمال واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المتسببين والسعي الجاد لعدم تكرار مثل هذه الخطوة، وإبلاغ الوزارة بالإجراءات الكفيلة.

وكانت ضبطت الأجهزة الأمنية والسلطات الصحية بمحافظة تعز، أمس الثلاثاء، 9 شاحنات تابعة لمنظمة الصحة العالمية تحمل أدوية منتهية الصلاحية مقدمة كإغاثة لأبناء المحافظة.

وأوضح واثق الفقيه نائب مدير مكتب الصحة بالمحافظة أن كمية من الأدوية مكونة من تسع شاحنات وصلت كإغاثة من منظمة الصحة العالمية أرسلت إلى الشعب اليمني المحاصر للعام الثالث على التوالي، مشيرًا إلى أنهم تفاجئوا بالكمية كونها منتهية الصلاحية، والبعض مشرف على الانتهاء.

وأكدت السلطات المحلية بتعز أن ما تقدمه هذه المنظمات من مساعدات للشعب اليمني إنما هي استحقاق ناشئ عن حالة العدوان والحرب والحصار التي يمر بها اليمن، لافتةً إلى ضرورة أن تكون تلك المعونات والمساعدات لا سيما الطبية مستوفية لكافة المواصفات التي تجعل منها صالحة للاستخدام.

التعليقات

تعليقات