SHARE

المشهد اليمني الأول/

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تناقل عشرات الصور المأساوية حول الجريمة السعودية التي ارتكبت في العام 2015 بإستهداف جبل نقم بصنعاء بقنبلة نيترونية في مثل هذا اليوم.

اليوم هو الذكرى الثانية لجريمة العدوان السعودي الأمريكي بإستهدافه منطقة نقم بالعاصمة صنعاء بتلك القنبلة الخطيرة التي ما زالت اثارها السلبية بافية حتى الان.

وقد استشهد وجرح المئات من المواطنين في واحدة من أبشع جرائم الحرب والإبادة بحق الشعب اليمني.. حيث ألقى العدوان السعود الأمريكي في 11 مايو 2015م، قنبلة نيترونية محرمة دوليا ذات قوة تدميرية هائلة على منطقة نقم، أسفرت عن إستشهاد وجرح المئات من المواطنين وتدمير وتضرر آلاف المنازل والمنشآت الخدمية.

ووصل تأثير إنفجار القنبلة النيترونية التي ألقاها تحالف العدوان على منطقة نقم إلى عشرة كيلو مترات، أثارت الخوف والذعر لدى آلاف النساء والأطفال في حي نقم وغيرها من الأحياء وأدت إلى إستشهاد 120 مواطنا وإصابة أكثر 425 آخرين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى تدمير وتضرر 23 ألف و700 منزل ومنشأة مدنية بصنعاء.

وتضررت مئات المنازل الأثرية في مدينة صنعاء التاريخية، كما تضرر المتحف الوطني التاريخي ومتحف الموروث الشعبي، وتدمير قلعة نقم التاريخية جراء القنبلة التي ألقاها تحالف العدوان على منطقة نقم.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY