المشهد اليمني الأول| خاص

ورفع المشاركون شعارات “#لا_للإرهاب_الأمريكي_على_اليمن” بعد ممارسة أمريكا أوراق عسكرية واقتصادية وتورطها في العدوان والحصار وارتكاب المجازر بحق الملايين من اليمنيين.

كما رفع المشاركون في المسيرة شعارات ولافتات متعددة تؤكد على صمود الشعب اليمني في مواجهة الإرهاب الأمريكي السعودي وكذلك لافتات أكدت أن من يرحب بالرئيس الأمريكي هو صديق لأمريكا وبالتالي صديق لإسرائيل وعدو لفلسطين.

وأمام عشرات الآلاف من أبناء الشعب المحتشدين في شارع مأرب بالعاصمة صنعاء، بدأت فعاليات المسيرة الحاشدة بتلاوة آليات من القرآن الكريم أعقب ذلك كلمة العلماء التي ألقاها الأستاذ والباحث حمود الأهنومي الذي أكد على ضرورة تضافر جهود العلماء في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي على اليمن.

وأشار الأهنومي في كلمة العلماء إلى أن التحركات الأمريكية في المنطقة تؤكد أن الولايات المتحدة تقود العدوان على اليمن ويتجلى ذلك من خلال الإعدادات الكبيرة التي يعدها النظام السعودي بحشد الملوك والرؤساء لاستقبال الرئيس الأمريكي في العاصمة السعودية نهاية الشهر الجاري.

كما ألقى الأستاذ والسياسي اليمني محمد المنصور كلمة أمام الحشود الجماهيرية والتي تحدث فيها عن الدور الرئيسي للولايات المتحدة في العدوان على اليمن وأعقبها كلمة رئيس اللجنة التحضيرية للحملة الشعبية “ثبات وانتصار” دعا فيها الشعب اليمني للتفاعل مع الحملة التي ستنطلق في الأيام القليلة القادمة وتخلل الكلمات القاء قصائد شعرية وأنشودة لفرقة الشهيد القائد.

وفي ختام فعاليات ألقى رئيس اللجنة الثورية العليا الأستاذ محمد علي الحوثي كلمة مختصرة دعا فيها للخروج الكبير بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي ترامب للسعودية.

صور إضافية للمسيرة:

التعليقات

تعليقات