المشهد اليمني الأول/

تحتل المناسبات الدينية واقعا خاص في قلوب كل اليمنيين و خاصة ليلة النصف من شعبان حيث يجتمع الناس في مجالس الذكر لتدارس القران والأذكار والتهليل والتسبيح

ففي محافظة تعز أقيمت مجالس التهليل و التسبيح في عموم أرجاء المحافظة احيائا ليلة النصف من شعبان

وعلى مدى أكثر من عامين عمد العدوان ومنافقيه إلى محاولة عزل الناس عن الارتباط بدينهم و أعلامهم و ذلك باستهداف الرموز والمقامات الا ان وعي الشعب اليمني كان اكبر من مخطاطاتهم

التعليقات

تعليقات