المشهد اليمني الأول| خاص

أطلقت وحدة القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، صواريخها على تجمع للغزاة وأزلامهم المنافقين في الموسم بجيزان، لتطيح بعشرات القتلى الجرحى إثر الضربة الموفقة.

مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول، بأن ضربة صاروخية يوم الجمعة 12 مايو، أطاحت بعشرات الغزاة والمنافقين، حين تم إطلاق صاروخين زلزال2 وصاروخ صمود اُستُهدِف بهم تعزيزات كبيرة لمسلحي الغزاة وأزلامهم المنافقين في الموسم بجيزان يوم الجمعة المنصرم.

المصادر بينت أن عشرات القتلى لقوا حتفهم على الفور إثر الضربة، وبعضهم قتلوا متأثرين بجراحهم، وحسب الإحصائية الأولية فقط سقط أثر الضربة أكثر من 18 قتيل و9 جرحى، ومن بين القتلى قائد سرية يدعى “عبد الحميد العذري” .

كما أوضحت المصادر وقوع عشرات القتلى والجرحى من مرتزقة الجيش السوداني والجيش السعودي إثر الضربة الصاروخية الموفقة.

في ذات اليوم كانت قد دكت المدفعية والصاروخية أكثر من 10 مواقع وتجمعات عسكرية سعودية حققت إصابات مباشرة، وأُحرق مخزن أسلحة للجيش السعودي في موقع الحمر، كما تم قنص جنديين سعوديين خلف قيادة حرس الحدود بالربوعة.. فيما لقي الرقيب “مناع سعد علي غصنه الحلافي” من القوات البرية السعودية مصرعه بنيران الجيش واللجان بنجران.

التعليقات

تعليقات