المشهد اليمني الأول| خاص

تتوالى الهزائم المنكلة بأزلام العدوان المنافقين في معظم الجبهات، وفي ضربة مؤلمة يتكبدها أزلام العدوان إنضمت اليوم قيادات جديدة إلى قائمة ضحايا الجيش واللجان الشعبية، في عمليات نوعية في تعز وشبوة.

مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول، بأن عدد من قيادات أزلام العدوان المنافقين، لقوا مصرعهم فيما أصيب آخرون في عمليات نوعية نفذت في تعز وشبوة .

المصادر أكدت إصابة القيادي المدعو “محمد طاهر” والملقب بالخمين إصابة بالغة ومصرع مرافقه المدعو “عيسى الكمالي” في عملية لأبطال الجيش واللجان الشعبية غرب مدينة تعز.

في السياق، بينت المصادر، بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية، نفذوا عمليات نوعية، شمال المخاء، خلال الساعات الماضية، تم من خلالها تطهير مواقع في يختل، في ضربة موجعة للغزاة وأزلامهم المنافقين.

وأكدت المصادر للمشهد اليمني الأول، عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الغزاة وأزلامهم المنافقين، من بينهم قيادات، وهنا بعض أسماء من تلك القيادات:

1- العميد المرتزق “سعيد عوض اللحجي” – قائد كتيبة الاقتحام
2- القيادي المرتزق”حسين القطبه”
3- القيادي المرتزق”أحمد الهاشمي”
4- المرتزق”سمير محمد شمسان”

إلى ذلك، وفي محافظة شبوة، كانت لعمليات الجيش واللجان النوعية أثر كبير، في منطقة طوال السادة في بيجان شبوة.

المصادر العسكرية الواردة من شبوة، أكدت سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف أزلام العدوان المنافقين، مشيرة بأن من بينهم نجل قائد ما يسمى بمقاومة بيحان المرتزق “صالح علوي الحارثي” وقد لقي مصرعه على أيدي الجيش واللجان.

ويتكبد أزلام العدوان المنافقين خسائر هائلة في الأرواح والعتاد، بعمليات نوعية كبيرة في مختلف الجبهات.

التعليقات

تعليقات