كتب/ نصر الرويشان

هذا هو الشعب اليمني هذا هو الشعب الأصيل الذي يشهد له التاريخ بحضارته وصموده وإستبساله .

هذا هو الشعب الذي لا ترهبه الأحداث ولا تخدعه الأقاويل ولا تهزه الأراجيف .

شعب كهذا حق له أن يظل محل إحترام وتقدير ، وأن يشار له بالبنان وتنطلق ألسن الشعراء لتقول عنه أجمل الكلام وأروع الأبيات وأجودها.

هذا هو الشعب الذي يحكي الجميع عنه ، ويستلهم دروس الشجاعة منه ، ويتغنى بمجده كل حر أبي على وجه البسيطه.

مر على العدوان السعودي الأمريكي أكثر من عام ، وهو يقاوم ويتصدى لعدوان الحلف الشيطاني ويدفع بفلذات أكباده في جبهات القتال ، ليلقى حلف الشيطان رجال هم من خيرة الرجال بل من أفذاذ الرجال .

وعلى مدار هذا العدوان وأهل اليمن عزائمهم لا تفتر وقواهم لا تلين ، فهم رجال الحرب والسلم وهم بحق أولي قوة وبأس شديد.

حصار بري وبحري وجوي ، وشعب اليمن سد منيع يقاوم الغازي المحتل ، ويذيق التحالف ومرتزقته أشد أنواع العذاب والتنكيل .

يتدافع الآلاف من أبناء اليمن لجبهات القتال وكلهم ثقة بالله أنهم هم الغالبون وأن النصر هو وعد الله الأكيد لهم ، فهم يحملون أشرف قضية وأعظم مبدأ وأقدس غاية ، فهم الذين يدافعون عن وطنهم ودينهم ويبذلون أرواحههم رخيصة ويرون تراب هذا الوطن بدمائهم الزكية.

خاب ظن العدو وهو يراهن على هزيمة شعب الإيمان والحكمه ، وها هو شعب اليمن يملئ الساحات ليصرخ في وجه المستكبرين ، صرخة أربعة جحافلهم وجعلتهم الأسفلين.

مهما حاولتم مهما دمرتم مهما قتلتم مهما حاصرتم ، فهناك شعب أشد صلابة من الحديد ، إيمانه بالله هو مصدر قوته ، فما ظنكم بشعب كشعب اليمن هل ينهزم ؟ هل يتقاعس ؟ هل ينخدع ؟ هل تنطوي عليه حيلكم وأدواتكم الرخيصة وأقلامكم المأجورة ؟ …

لا وألف لا ، فأنصار محمد وجنوده من أبناء اليمن ثابتون صامدون منتصرون وسيهزم جمعكم وسيولون الدبر فهل من لبيب. حساباتكم مغلوطه وقد أثبت شعبنا العظيم ذلك بصموده بثباته بشجاعته بإصراره .

شعب عظيم وقيادة عظيمة حكيمة ذات وعي قرآني وبصيرة نبوية ، ترى مالاتراه أعينكم التي فقدت بصرها بداء العمالة والإرتهان. ستطهر اليمن من كل خائن وستطهر مكه والمدينة ، وسيكون يوم الفتح العظيم وسنطوف بيت الله الحرام ، وسندخل بيته آمنيين مطمئنين ، نكبر الله تكبيرا ، ونحمده حمدا” كثيرا ونسبحه بكرة” وأصيلا.

فأمضي بنا يا شبل طه ، فوالله لن نخذلك ولن نكون إلا جندك وجيشك الجرار الذي لا يهزم . لبيك اللهم لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لبيك. نصر الرويشان

التعليقات

تعليقات