المشهد اليمني الأول/

للعام الثالث على التوالي تواصل المملكة الوهابية تجيير المقدسات واستغلالها في صراعاتها السياسية التي أشعلتها في المنطقة، مقررة منع الحج والعمرة على اليمنيين، عدا على أزلامها المنافقين .

وبعد أن أخبرت المملكة الوهابية مرتزقتها بأنه تم منه اليمنيين من الحج والعمرة للعام الثالث، عدا أزلامهم المنافقين، أعلنت حكومة الفنادق الهاربة، عدم اعتماد أي جوازات حتى لو كانت صالحة إلا أن يتم إصدارها عن طريق مرتزقتها وأزلامها فقط .

وسيتسبب ذلك بإحراق عشرات آلاف الجوازات الصحيحة والصالحة للإستخدام، في سبيل إرضاء عنصرية أزلام العدوان المنافقين وأسيادهم الوهابيين التكفيريين.

جاء ذلك على لسان، وزير أوقاف الفنادق والإرشاد، في الحكومة الهاربة المدعو أحمد عطية، حسب وكالة سبأ نسخة الرياض المستنسخة من الوكالة الرسمية .

وتتعمد السعودية تجيير المقدسات في صراعاتها التي أشعلتها في المنطقة في إطار التخبط والتيهان التي تعيشه قبل السقوط القريب، فهناك الكثير من الدول الممنوعة، والشخصيات كذلك، في أسلوب فاشي وعنصري يلخص عقلية بني سعود في التعامل مع كل من يخالفهم .

التعليقات

تعليقات