المشهد اليمني الأول/

رعى رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد لقاءً إعلاميا ضم عدد من كوادر ومسؤولي العمل الإعلامي للمؤتمر الشعبي العام وأنصار الله وبحضور أمين عام المؤتمر الشعبي عارف الزوكا وعضو المجلس السياسي لأنصار الله حسين العزي ووزير الإعلام أحمد حامد.

وخلال اللقاء شدد رئيس المجلس السياسي الأعلى على ضرورة تكريس الجهود الإعلامية المختلفة ضد العدوان وبما يحقق المصلحة الوطنية العليا للوطن، وأ شار الصماد إلى أن قيادة مكوني أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام حريصة كل الحرص على وحدة الجبهة الداخلية وإدراك خطورة وحساسية المرحلة التي يمر بها الوطن وهو ما يستلزم أن تكون الجبهة الإعلامية بعيدة عن أي مناكفات أو خلافات أو مهاترات تؤثر على وحدة الصف الوطني ويتم استغلالها من قبل العدو.

ووجه الرئيس الصماد بتشكيل لجنة تضع ضوابط إعلامية وتتابع ما ينشر في وسائل الإعلام وحل أي تباينات في وجهات النظر حول أي قضية في إطار قيادة المكونين.

من جانبه أشاد الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا بدور الإعلام في مواجهة العدوان السافر وشدد في الوقت نفسه على ضرورة التزام وسائل إعلام المكونين بما تم الاتفاق عليه وعدم إثارة أي مناكفات جانبية والتحلي بروح المسؤولية المهنية والوطنية ووضع مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات.

التعليقات

تعليقات