المشهد اليمني الأول/

أحضرت اللجنة المنظمة للفعالية الجماهيرية الكبرى التي جرت في ميدان السبعين بالعاصمة اليمنية صنعاء اليوم السبت 20 مايو 2017م، بقرة حقيقية تعبيراً عن البقرة السعودية الحلوب نفطاً ومالاً للمشاريع الإستعمارية ضد العرب والإسلام.

وحضرت البقرة السعودية الحلوب في الفعالية الجماهيرية التي دعت لها اللجنة الثورية العليا تعبيراً على أهداف زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السعودية ودعمه للإرهاب السعودي والأمريكي معاً في اليمن والشام والعراق وليبيا بالمال والنفط السعودي.

وتأتي المسيرة الجماهيرية الكبرى اليوم تأكيداً على ثبات الشعب اليمني أمام المؤامرات الإستعمارية المتجددة وتحديه لها، كما تأتي بعد إطلاق القوة الصاروخية للجييش واللجان الشعبية صاروخاً باليستياً طراز بركان2 على العاصمة الرياض مساء أمس الجمعة، حملت ذات الرسالة لأمريكا واعداء اليمن أرضاً وانساناً.

وكان دونالد ترامب قد صرح مراراً بأن السعودية هي بقرة حلوب، كما سبقت الزيارة عدة صفقات عسكرية وأمنية بين أمريكا والسعودية أفصحت عن أسرارها صحيفة “النيويورك تايمز” الأمريكية وتقدر بمئات المليارات.

من جانبه أكد رئيس اللجنة الثورية “محمد علي الحوثي” بأن  الحشود اليوم التي حضرت ميدان السبعين في العاصمة صنعاء أوصلت رسالتها لأمريكا كما أوصلت الصاروخية رسالتها بطريقتها، مؤكداً بأن الصمود هو خيار الشعب اليمني في مواجهة المخططات التي تستهدف اليمن والمنطقة.

كما دعى الحوثي موظفي الدولة بوقفات يومية أمام الأمم المتحدة للمطالبة بحقوقهم ممن أخذها وشرعن لمصادرتها، وطالب المجلس السياسي الأعلى والحكومة بعدم استقبال ولد الشيخ إلا بعد الضغط وتسليم حقوق الشعب اليمني.

في السياق، تحدى محمد الحوثي في كلمة ألقاها في حشد السبعين اليوم عصراً، المجتمعين في السعودية أن يخرجوا أسيرا من الأسرى الفلسطينيين من سجون العدو، مشيراً أنهم عاجزين عن ذلك تماماً.. مجدداً ما أكده قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الحوثي، بأن جولة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلى السعودية تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية وتقسيم البلدان.

التعليقات

تعليقات