المشهد اليمني الأول/

بدت فرحة السعوديين باهتة وهم يستقبلون الرئيس الأمريكي الذين وصل الى العاصمة السعودية الرياض صباح اليوم، بعكس حال الانتشاء عند اقلاع الطائرة الرئاسية من واشنطن مساء أمس تقله وعائلته إلى السعودية في أول رحلة خارجية له.

والسبب يعود إلى ليلة عاصفة عاشها السعوديون بعد أن طغت أنباء تعرض العاصمة السعودية الرياض إلى صاروخ يمني تكتمت السعودية على مكان سقوطه، لكنها وللمرة الأولى اضطرت للاعتراف بأن الرياض” عاصمة آل سعود “أضحت في متناول الصواريخ اليمنية وعرضة للاستهداف اليمني.

وحظي إطلاق الصاروخ الثالث من نوع “بركان 2” الباليستي على العاصمة السعودية الرياض بتغطية إعلامية كبيرة بسبب زيارة الرئيس الأمريكي ترامب، وغايرت بشكل كبير سياسة التكتم التي درجت وسائل اعلام مرتبطة بالعدوان على انتهاجها ووسائل إعلام أخرى لا تريد إغضاب الرياض أو خسران المال الذي تفرقه السعودية يمنة ويسرة منذ بدء عدوانها الخاسر على اليمن.

وفي خبر لها قالت وكالة AFP الفرنسية اعترضت القوات السعودية صاروخا بالستيا أطلقه “المتمردون الحوثيون” مساء الجمعة في جنوب غرب الرياض، قبل ساعات من وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

فيما قالت وكالة رويترز “قالت جماعة الحوثيين في اليمن يوم الجمعة إنها أطلقت صاروخا باليستيا باتجاه العاصمة السعودية الرياض وذلك قبيل زيارة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة”.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا أطلقته جماعة الحوثي فوق منطقة غير مأهولة جنوبي الرياض.

من جانبها أوردت شبكة bbc ” قالت المملكة العربية السعودية تمكنت من إسقاط صاروخ أطلقه المسلحون الحوثيون، وذلك قبل ساعات من زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى المنطقة.

وتحت عنوان “الحوثيون” يطلقون صاروخا باليستيا باتجاه الرياض قالت وكالة سبوتنيك الروسية “أعلن التحالف العربي الذي تقوده الرياض ضد الحوثيين في اليمن أن القوات السعودية اعترضت مساء الجمعة في سماء منطقة غير مأهولة في مدينة الرين جنوب غرب الرياض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون.

“فيما نقل موقع روسيا اليوم عن بيان للتحالف السعودي، إعلانه اعتراض صاروخ يمني أطلق على العاصمة الرياض في الساعة 20:45 مساء الجمعة، وقالت: يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان جماعة “أنصار الله” الحوثية عن إطلاق صاروخ باليستي مطور محليا من طراز “بركان 2 ” على العاصمة السعودية الرياض.

من جانبها قالت وكالة شينخوا الصينية ” وجاء إطلاق هذا الصاروخ عشية زيارة مرتقبة يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرياض غدا السبت في مستهل أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه في يناير الماضي.

موقع تلفزيون المنار أورد تفاصيل تعرض العاصمة السعودية للقصف بصواريخ باليستية يمنية ” أطلقت القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية، مساء الجمعة، صاروخًا بالستيًا مطورًا محليًا من نوع بركان2 على العاصمة السعودية الرياض، في إطلاق هو الثالث من نوعه.

وتأتي عملية إطلاق القوة الصاروخية لصاروخ بركان 2 إلى العاصمة السعودية الرياض كرسالة متزامنة مع التحضيرات السعودية غير المسبوقة لاستقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يتوقع أن يصل غدًا السبت إلى الرياض في زيارة له هي الأولى خارج الولايات المتحدة منذ دخوله البيت الأبيض.

يشار إلى أن عملية استهداف القوة الصاروخية للعاصمة الرياض بصاروخ بركان هي الثالثة من نوعها، حيث قصفت القوة الصاروخية في شباط/فبراير الماضي من العام الجاري قاعدة عسكرية سعودية غرب الرياض.

وفي الخلاصات.. فإن السعودية بدت أمس مجبرة على الاعتراف بالهزيمة ولو مواربة بعد عامين من العدوان وشراء صمت العالم، بأن الرياض “عاصمة الحزم” أضحت عرضة للقصف اليمني ولم تعد صنعاء وحدها من تقصف.

 

التعليقات

تعليقات