المشهد اليمني الأول/

احتضنت العاصمة صنعاء في ميدان السبعين، يوم السبت، حشدًا كبيرًا ومسيرة جماهيرية رافضة لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسعودية وعدوانها على الشعوب العربية والإسلامية وعلى رأسهم الشعب اليمني تحت عنوان “لا للإرهاب الأمريكي”.

وقد بدأت فعاليات المسيرة بآي من الذكر الحكيم ثم بالنشيد الوطني ثم بكلمة للأستاذ فؤاد ناجي نائب وزير الأوقاف، قال فيها “إن خروجنا اليوم لإدانة جرائم العدوان بحق شعبنا يعمل رسائل عدة لماذا كل هذه الخيانة والسقوط وإذا كنتم قد توليتم أمريكا وإسرائيل فإن الشعب اليمني قد تولى الله سبحانه.

وأضاف أن الرسالة الثانية هي لحكام الحرمين الشريفين الذين خانوا الحرمين متسائلًا ماهو العزم الذي عزمتم مع أمريكا هل عزمتم على تحرير المسجد الأقصى؟ على نقل السفارة الصهيونية إلى القدس؟ ياله من ذل وخزي وعار”.. وأوضح ناجي أن الرسالة الثالثة هي للشعوب العربية والتي نقول فيها نعرف أنكم غير راضين على مايحدث، عليكم أن تتعلموا من إباء وأنفة الشعب اليمني العزيز في التعبير عن هذا الرفض.
والرسالة الرابعة قال هي لخطباء وأئمة الحرم الذين يتحدثون من على منبر خاتم النبيين، هل بعتم دينكم؟ لماذا سكتم على هذه المعصية الكبيرة؟ هل خفيت عليكم أحكام القرآن؟ هل حفظتم فقط من القرآن ما تحرضون به على قتل الأبرياء في سوريا والعراق واليمن.

وأكد فؤاد ناجي في كلمته بالقول “ما تفعلونه خروج على مبادئ الدين العظيم وهو جل النفاق، ياعلماء الأمة إنكم إذًا مثلهم” ألتسم ياعلماء المسلمين تعرفون أمريكا! أليست هي من دمرت العراق؟ أليست هي وراء ظلم الشعب الفلسطيني؟ أليست هي وراء العدوان على اليمن؟ أليست هي من قتلت وشردت المسلمين في سوريا وليبيا وأفغانستان؟.

واختتم كلمته بالقول إنه من الخزي والعار أن يأتي زعيم التطرف الأمريكي ليعلمكم مبادئ الإسلام أما الشعب اليمني فقد عزم على قتال أمريكا وأذنابها حتى يحكم الله بيننا وبينها، وصدق الله القائل ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون.

التعليقات

تعليقات