SHARE

المشهد اليمني الأول/

أعلنت وحدة الدفاع الجوي للجيش واللجان الشعبية الكشف عن قدرات جديدة للدفاع الجوي تم تجربتها بنجاح بعد الترصد والمراقبة واختيار الهدف طائرة أف15 تابعة للعدوان السعودي الأمريكي في نجران.

ولم تفصح وحدة الدفاع الجوي عن مواصفات السلاح النوعي الجديد، إتباعاً لإسترتيجية الفعل قبل القول ومباغتة العدو بمفاجئات أكثر إيلاماً في الميدان.

وتمت عملية الاستهداف نهار يوم الجمعة الماضي، واستغرب مصدر مسؤول في الدفاع الجوي اليمني اخفاء السلطات السعودية الخبر وتكتمها على الحادث بالرغم من مرور عدة ساعات على وقوعه … حيث يعمد النظام السعودي ودول تحالف العدوان الى فرض حالة من التكتم على خسائره وابقاء الأمر بعيدا عن متناول وسائل الإعلام وعن الرأي العام .

وشكلت العملية فارق على مسرح العمليات العسكرية، حيث يرى مراقبون بأن الموازين ستنقلب رأساً على عقب بعد تحييد الطيران، فالميزان الآن متعادل بالرغم امتلاك العدو الجو، أما إذا تم تهديده بهذا التفوق، فالمفاجئات كفيلة لإيقاف العدوان.

وكان قد أعلن قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي مؤخراً عن تطورات جديدة في مجال الدفاع الجوي سترى النور في قادم الأيام .

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY