المشهد اليمني الأول/

إرتفعت خسائر الجيش السوداني المرتزقة وازلام العدوان المنافقين في ميدي بمحافظة حجة إلى أكثر من 100 قتيل وجريح بينهم ضباط وقيادات من الصف الأول والثاني على أيدي الجيش اليمني واللجان الشعبية .

وأكدت مصادر عسكرية، للمشهد اليمني الأول، إرتفاع خسائر الجيش السوداني المرتزق في ميدي بمحافظة حجة إلى أكثر من 83 صريع وجريح بينهم 4 ضباط، مشيرةً بأن عشرات الجثث منهم ما زالت بأيادي الجيش اليمني واللجان الشعبية .

كما أفادت معلومات عن مصرع القيادي المدعو “محمد المعالم” قائد كتيبة في ميدي، بالإضافة إلى مصرع العشرات من المرتزقة، عُرف منهم الملازم المدعو “أديب الشراجي” والمدعو “محمد عبدالله هرمس” بنيران الجيش واللجان الشعبية في ميدي.

وكان قد تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية بفضل الله وتمكينه، من تدمير 15 آلية عسكرية لقوات الغزو والاحتلال ومصرع اعداد كبيرة من المرتزقة بينهم جنود سودانيين اثناء التصدي لزحف واسع في ميدي.

وقد فشلت محاولة زحف الغزاة وألازمهم المنافقين بعد تكبد خسائر هائلة في الأرواح والعتاد،شاركت فيها أرتال من المدرعات والآليات العسكرية مع إسناد جوي حربي ومروحي واستطلاعي واسع.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد ساخنة من نكبة الغزاة وأزلامهم المنافقين في ميدي، وأظهرت المشاهد تدمير عشرات الآليات وجثث لقوى العدوان أغلبها لجنود سودانيين مرتزقة.. كما أظهرت المشاهد ما تم اغتنامه من أسلحة متوسطة وخفيفة وقتل عدد كبير من الجنود السودانيين والمرتزقة وفرار من تبقى منهم.

التعليقات

تعليقات