المشهد اليمني الأول/

يتعمد العدوان السعودي الأمريكي قصف الأحياء السكنية في مدينة صعدة والمناطق المحيطة بها بالأسلحة المحرمة، أمطر العدوان بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية عددًا من الحارات والمناطق المأهولة بالسكان، ما خلف أضرارًا بليغة في المساكن والممتلكات.

كميات من تلك الأسلحة ألقيت على المزارع والأسواق بعض منها لم ينفجر، ما قد يعرض حياة الآلاف للخطر، ويحد من تحركات المواطنين، فريق نزع الألغام ومخلفات العدوان بادر بجمع القنابل في أكثر من منطقة.

خسائر مادية كبيرة أسفرت عنها الأسلحة المحرمة التي طالت الأماكن العامة والحيوية، ومن خلال كثافة القصف يسعى العدوان لحصد أكبر عدد من أرواح المدنيين، محافظة صعدة الجريحة والصامدة تتعرض للقصف المتواصل للعام الثالث، بمختلف أنواع الأسلحة من قبل العدوان السعودي الأمريكي، فيما يبقى الثبات خياراً لا حياد عنه.

التعليقات

تعليقات