المشهد اليمني الأول| نيويورك

أصدر الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة بيانا يدين فيه تواصل الاشتباكات في تعز ويحث الأطراف على احترام التزاماتهم بالقانون الانساني الدولي الذي يمنع استهداف المناطق المأهولة بالسكان.

وقال”يدين الأمين العام للأمم المتحدة بشدة الهجوم على سوق مزدحم في تعز والذي استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة ومنها الصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية، إن الاعتداء على المدنيين وعلى الأماكن المكتظة بالسكان ومنها الأسواق ممنوع منعا باتا”.

كما يشير الأمين العام الى أن استهداف المناطق المأهولة بالسكان يشكل انتهاكا للقانون الانساني الدولي ويحث الأطراف على احترام التزاماتهم في هذا الصدد.

كما دعا الأمين العام إلى إجراء تحقيق مستقل من أجل التأكد من محاسبة المسؤولين. وأضاف: يواصل الأمين العام حث أطراف النزاع على الالتزام بوقف الاعمال القتالية في جميع انحاء البلاد والابتعاد عن أي عمل قد يؤدي الى خسارة المزيد من الأرواح خاصة من المدنيين.

كما أبدى الأمين العام أسفه أن تعز لا زالت تشهد خسائر في أرواح المدنيين رغم الاتفاق على وقف الأعمال القتالية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة المشاركين في مشاورات السلام اليمنية في الكويت على التحلي بحسن النية والعمل بشكل عاجل مع المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد من أجل التوصل إلى حل سلمي للنزاع في اليمن.

كما حث الأطراف على الأفراج الفوري عن السجناء والمعتقلين.

وقدم الأمين العام أحر التعازي إلى عائلات الضحايا ويتمنى التعافي السريع للجرحى.

التعليقات

تعليقات